أخبار العالم تقارير مقالات

ما يحدث في أثيوبيا

كتب / كريم الرفاعي


أننا في هذه الفترة نعيش في اضطرابات دائمة داخل القارة السمراء و بالرغم من الخلافات القائمة بين مصر و أثيوبيا علي بناء و ملئ سد النهضة يجب علينا نعلم ما يحدث في أثيوبيا .

إن المظاهرات الحالية التي تحدث في أثيوبيا بسبب مقالاتي مشهور من شعب الأورمو لا يعرف أن كان مؤيد أو معارض لنظام الحكم هناك و لكن قتله أعتبر اضطهاد لشعب الأورمو حيث أن أثيوبيا تضم عددا قوميات حوالي ٩ قوميات تتشارك في اراضي أثيوبيا تعيش كل شعب علي احدي الاجزاء الأراضي الإثيوبية حياة منعزلة علي القومية الأزهري.

تعتبر شعب الأورمو من أكثر الشعوب في أثيوبيا عددا يصل نسبتهم الي ٤٠% من الشعب الأثيوبي و حيث أنهم أول من زرع القهوة و اكتشوفها ، ولكن بالرغم من ذلك يمارس فيهم أنواع عديد من أشكال الاضطهاد الطائفي و خاصتا من شعب التيغراي الذين يمثلون حوالي ٦ % من شعب أثيوبيا حيث متحكمون في أمور السياسة و الحكم يسرقون الاراضي و يغتصبون حقوقهم مما أدي إلى تأسيس الأورمو جبهة تحرير منذ أكثر من ٤٠ سنه .

عام ٢٠١٥ قامت مظاهرات من شعب الأورمو ضد رئيس الوزراء ” عيالي ديسالين ” الذي كان ينتمي لشعب التيغراي ادت الى سقوطه بسبب الانتخابات حيث أن عدد مقاعد البرلمان الأثيوبي ٥٤٧ مقعد و الغريب نجاح التيغراي بجميع المقاعد داخل البرلمان و باقي القوميات حصلوا على صفر% .

أما هذه التظاهرات التي تحدث تقوم بسبب سياسة رئيس الوزراء الحالي ” أبي أحمد ” بالرغمأنه ينتمي الي شعب الأورمو إلا انه أنساق وراء أفكار و أوامر التيغراي مما أدي ذلك الي إعتقال و قتل و اضطهاد شعب الأورمو و أخرها قتل المغني المشهور ” هاشولو ” .