أخبار العالم أخبار مصر اخبار عربية

روتاري مصر يعقد مؤتمره السابع عبر الفيديو كونفرانس بمشاركة 43 دولة

كتب/كريم الرفاعي

افتتح الدكتور شريف والي محافظ المنطقة الروتارية 2451 فعاليات المؤتمر السابع –المؤتمر الأول عن طريق فيديو كونفرانس بسبب تداعيات فيروس كورونا- بتنسيق أيمن نزيه رئيس المؤتمر، حضر المؤتمر 1227 شخص يمثلوا 43 دولة منهم مصر والأردن ونيجيريا ولبنان والبحرين والامارات وفلسطين والهند وأوغندا والمغرب.


استهل محافظ روتاري مصر كلمته، بتوجيه الشكر لكافة أعضاء الروتاري وكذلك اللجان النوعية والأندية ومساعدي المحافظ ونوابهم، تقديرًا لدورهم الكبير في دعم الدولة والمجتمع والقطاع الطبي بغرض المساهمة في تخفيف تداعيات فيروس كورونا المستجد عن الفئات الأكثر تأثرًا إضافة إلى جهود الروتاري في دعم الجيش الأبيض من خلال توجيه الدعم المباشر للمحافظات وكذلك المستشفيات العامة الحكومية وذلك من خلال تقديم عدد من أجهزة التنفس الصناعي وكذلك عربات التطهير والبدلة الصفرا الواقية للأطباء وكافة مواد التعقيم والتطهير والجوانتيات والكمامات، إضافة إلى توجيه الدعم للأسر الأكثر تضررًا من خلال توفير السلع الغذائية التي تؤمن احتياجاتهم الأساسية لشهرين على الأقل.

واستمر عقد المؤتمر على مدار يومي 18 و19 من يونيو عن طريق الفيديو كونفرانس، والذي تناول العديد من المحاور، منها الاقتصاد بعد أزمة كورونا وفن المُمكن والشباب وتحديات العصر، وكذلك الإعلان عن أسماء الأندية المتميزة والتي ساهمت في تنمية المجتمع على مدار عام بأفكار ومشروعات إيجابية، حيث تمنحهم المنطقة الدروع وشهادات التقدير والكؤوس تقديرًا لتميزهم في خدمة المجتمع.


وقال الدكتور شريف والي، محافظ المنطقة، أن هذا العام استثنائيًا على البشرية وفي الجهود الروتارية أيضًا، حيث أن المنطقة تحتفل بمرور 90 عامًا على إنشائها وبالتالي كانت هناك عشرات من البرامج والرؤى والأفكار والمشروعات التي تم تنفيذها من خلال الأندية الأعضاء في كافة المحافظات المصرية لخدمة المواطنين ودعمًا لجهود الدولة في مجال التنمية الانسانية ومساعدة الفئات الأكثر تضررًا.


وأضاف، الدولة أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال توفير الحياة الكريمة والملائمة للمواطنين لاسيما قاطني المناطق العشوائية وقامت المنطقة الروتارية بالعمل على تطوير وفرش منازل وتوصيل مياة شرب بالقرى الاشد فقرا في بعض محافظات مصر ، إضافة إلى برامج المساعدات الإنسانية والتعليم المهني، وكذلك المشروعات الصغيرة ومشروعات المرأة المعيلة، وغيرها من المشروعات التي تأتي متسقة واستراتيجية الدولة في مجال التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

واختتم محافظ المنطقة الروتارية، بالتأكيد على أهمية جهود منظمات المجتمع المدني في دعم ومساندة الوزارات والهيئات المعنية لتحقيق التكامل الذي يُسهم في تطوير وتحسين حياة المواطنين على كافة المستويات، وهو الأمر الذي رأيناه جليًا في جهود المنظمات الأهلية ومنها المنطقة الروتارية في دعم جهود وزارة الصحة في محاولاتها لمنع انتشار الفيروس وكذلك علاج المُصابين وحماية الأطقم الطبية من خلال توفير أكبر قدر من أدوات الوقاية فضلًا عن سعينا لزيادة أعداد أجهزة التنفس الصناعي وتطوير غرف العناية المركزة في مستشفيات العزل ومدها بأدوات التعقيم والتطهير وغيرها من احتياجات الأطباء وأطقم التمريض والعاملين بالقطاع الطبي لمواجهة وباء كوفيد19 العالمي.