أخبار مصر

ترحيب مصري بالسفير الروسي

كتب / سعيد سعده


وجهت الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية رسالة ترحيب وتهنئة للسفير الروسي الجديد جيورجى بوريسينكو بمناسبة وصوله للقاهرة واستلام عمله سفيرا جديدا لروسيا الاتحادية ومندوب مفوض لروسيا فى جامعة الدول العربية .


وكان السفير جيورجي يفجينيفتش بوريسينكو قد وقع عليه الاختيار منذ ابريل الماضي ليشغل منصب السفير وادت الظروف الاستثنائية وانتشار فيروس كورونا فى العالم الي تأخر وصوله .
واشار شريف جاد رئيس الجمعية المصرية والاتحاد العربي لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية ان وصول السفير على متن طائرة خاصة دون انتظار لعودة الطيران الرسمى بين الدولتين يعكس اهمية مكانة مصر لدى الجانب الروسي ويمنحنا الامل بإستمرارية مشوار التعاون الكبير فى جميع المجالات وخاصة ان اجندة التعاون المشترك تضم مشروعات كبرى مثل مشروع الضبعة لانتاج الطاقة النووية السلمية , ومشروع المنطقة الصناعية فى بورسعيد , وعودة السياحة الروسية وارتفاع معدل التبادل التجاري .


والسفير جيورجي بوريسينكو مواليد 7 يوليو 1968 وانهى دراستة بمعهد موسكو للعلاقات الدولية عام 1990 والتحق مباشرة بوزارة الخارجية الروسية , ويتحدث باللغتين الانجليزية والالمانية , وعمل بالسفارة الروسية في سويسرا , وشغل منصب مندوب روسيا لدي منظمة الامن والتعاون فى اوروبا بمدينة فيينا , وعمل بالسفارة الروسية بالولايات المتحدة الامريكية فى الفترة من 2003 حتى 2011 مستشارا ثم كبير المستشارين ثم وزيرا مفوضا , كما شغل منصب نائب مدير ادارة امريكا الشمالية ومنذ 2014 حتى 2020 مديرا لادارة امريكا الشمالية بوزارة الخارجية الروسية .


واشار الدكتور فتحى طوغان الامين العام لجمعية الخريجين ان كلمة السفير التى وجهها باللغة الانجليزية للشعب المصري والتى تحدث فيها عن اهمية المكانة الدولية لمصر والتى لاتنبع فقط من تراثها الثقافى بصفتها مهدا للحضارة البشرية ولكن لكونها إحدى الدول الهامة التى تلعب دورا اساسيا فى السياسة الدولية ولها الدور الريادى على المستوى العربي والافريقي .


واكد طوغان ان الجمعية وجهت مبادرة للمجتمع المصرى على المستويين الرسمى والشعبي بالترحيب بالسفير الروسي الجديد للتأكيد على عمق العلاقات التاريخية ومكانة روسيا وثقافتها لدى المصريين .