أخبار مصر

“القومي للإعاقة” يواصل حملته التوعوية للوقاية من فيروس كورونا

كتب / كريم الرفاعي

في إطار إهتمام القيادة السياسية باتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس ” كورونا ” ورفع الوعي العام لدى المواطن المصري بالإجراءات الوقائية ؛ واصل المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة حملته التوعوية الموسعة داخل المقر الرئيسي للمجلس بسراي القبة حول سبل الوقاية من الفيروس ، وامتدت الحملة لتشمل جميع محطات المترو  والسكك الحديدية ؛ وبعض المصالح الحكومية بالقاهرة الكبرى والمحافظات ؛ وتهدف الحملة بشكل أساسي إلى التوعية بالفيروس وطرق الوقاية والأعراض وإجراءات السلامة والمواجهة .

من جانبه صرح الدكتور أشرف مرعي ؛ المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ؛ أن الهدف من الحملة التي أطلقها المجلس هي التوعية والإرشاد و تسهيل وصول المعلومات والإجراءات الإرشادية الصحية التي أعلنتها وزارة الصحة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة محافظات الجمهورية، وتشمل الحملة إصدار مجموعة من الفيديوهات باللغة العربية مترجمة إلى لغة الإشارة ، يتم فيها توضيح أعراض فيروس كورونا وكيفية الحماية منه وطرق التعامل مع حالات الإشتباه في الإصابة.

وقال المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة ؛ أن المجلس قام بنشر هذه الفيديوهات من خلال الصفحة الرسمية الخاصة بالمجلس على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” https://www.facebook.com/NCPDEGYPT ؛ كما قام المجلس بنشر ملصقات التوعية باللغة العربية ولغة الإشارة في بعض المصالح الحكومية بالقاهرة الكبرى ومحطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية.

من جانبه صرح اللواء هاني أحمد نبيه ؛ الأمين العام المساعد للمجلس ؛ أن الحملة التوعوية الخاصة بالمجلس تستهدف الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام ؛ لافتاً إلى أن المجلس قام بترجمة كل الإجراءات الوقائية الخاصة بالفيروس وطرق انتقاله والأعراض الخاصة به، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به إلى لغة الاشارة ؛ هذا فضلاً عن حملات التوعية العامة التي تبناها المجلس في إطار الاهتمام بالصحة العامة .

و أضاف الأمين العام المساعد للمجلس ؛ أن حملة المجلس التوعوية انطلقت  من مقر المجلس ؛ وامتدت إلى كافة القطاعات الخدمية المتعاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة ؛ كما أن قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018 ينص في مادته رقم (4) على “توفير التوعيه والإرشاد والمساندة اللازمة لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة بإعتبارها المكان الطبيعي لحياة الشخص ذي الإعاقة، وتوفير الظروف المناسبة لرعايتهم داخلها”.