بالحب نبنى بالحب ننمى الاقتصاد بالحب نرعى السلام

غير مصنف


بقلم🖋
خالد حمزة

اهتمَّت سائر الأفكار، والعقائد الإنسانيّة بالإنسان؛ كونه يعتبر لبنة هذا العالم، فبصلاح الإنسان تعمر الأرض، وتزدهر، وبهدمه يسود الشر، وينتشر، وما كلّ هذه المشاكل، والحروب، والاقتتالات إلا نتيجة حتميّة لإهدار كرامة الإنسان
السلام يعمل على تحقيق الأمن والاستقرار وهو يعمل على إتاحة العديد من الأمن والحياة الآمنة حيث أن السلام يعمل على نشأة الأمة، وتحقيق السلام يعمل على توزيع الطاقات ويعمل على استثمار طاقات الأفراد، والسلام يعمل على تحقيق الأمن والاستقرار، والسلام يساعد الأمة على أن تتطور وتنمو، والسلام هو الذي يعمل على نهضة الأمة،
وكان اللقاء التاسع فى قاطرة التجمع العربى للسلام والدبلومةالثقافية عن دور حقوق الإنسان فى نشر السلام التى لاقت اهتمام كبير من الإعلام العربى الذى غطى الحدث
اقيمة مناقشة الأبحاث على ثلاث
محاور تبادلة خلالها منصة التحكيم التى بدأت بكلمة افتتاحية للسيد المفوض العام
الدكتور ياسر كمال بطرحة رؤية جديدة لدبلوماسية حقوق الإنسان
وتناول بعده الحديث معالى
اللواء أحمد إبراهيم مساعد مدير أمن بورسعيد الأسبق ورئيس المجلس الاستشارى لحقوق الإنسان وطرح مقدمة للحوار عن حقوق الإنسان وانتقل الحديث مع اللواء وجدى عبد المنعم عمر الخبير الأمنى وسرد نقاط لمناقشة الباحثين
وتلقى الكلمة اللواء سامى الخولى وطرحة رؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي
لتنمية مصر من أجل حياة كريمة للمواطن .

وأضاف المستشار محمد العجمى رؤية لدبلوماسية حقوق الإنسان
وكان فى منصة التحكيم المستشار القانونى للتجمع المستشار علاء حمدالله وتقدموا الباحثين فى سمفونيةعذبة واحد تلو الآخر وكانت المجموعة الأولى الباحث أحمد بكصة الشبراوى الباحث محمد مطر العنزى الباحثة سحر مصطفى الباحثة ليلى حسين
الباحثة هند فارسورفعة الجلسة الأولى بعد المناقشة وتسليمهم شهادات التميز .ومن الصفات الجميلة التى تميز بها التجمع ان الجميع قادة وصعد منصة التحكيم رؤساء مكاتب الدول العربية الدكتور رشيد الدليمي العراق الشيخ محمد العنزى الكويت
الدكتور إياد يوسف النجار فلسطين .المستشار سيد محروس رئيس
لجنة النوبة وجنوب مصر للتجمعومن مصر البطل المقاتل
محمد نجيب .واتت المجموعة الثانية لمناقشة البحث
وتألق الباحث سيد الخولى فى طرحة لتحقيق العدل من معاونة المواطن فى تحقيق مطالبة .وتناول الباحث ناصر فرج قضية هامة لكل مواطن
وتكلم الباحث خالد حمزة عن دور الإعلام ووصلة الكلمة للباحث المجتهد
محمد ابو عيسى وتناول المناقشة الباحث عزمى رشدى فى إطار علمى
وانتقل الجميع مع المناقشة القوية للباحث الدكتور أحمد سمير .وهنا وصلنا للاستراحة الاخيرة
وبدائت مع الباحث المهندس ريمون مهنى الذى أثرى اللقاء بكلمات الحب والتراحم لتحقيق العدل وختاما مع شعراء السلام
الباحث الشاعر ناصر عبدالله .. الطهطاوى وأنهى بحثة بقصيدة سلام .اما الباحث الشاعر اشرف الجميل أطلق حمام السلام من بين ثنايهوابعث رسالة حب للسادة الضيوف الشيخ نزية ابو كاشف الذى أهدى
الباحثين درع العروبة من الاتحاد العربى للقبائل فى البلاد العربيةكما اوجه شكر للشيخ إبراهيم الدهش وحديثة عن التجمع لجريدة عكاظ السعوديةالاستاذة الاعلامية هبة سليم

والتغطية المتميزة التى قامت بها
وتناول الحديث السفير إبراهيم حمزاوى شعراء فلسطينى وشاعرة فلسطينى الكبيرة وكلمة حب إلى فلسطين ومصر .والشكر الكبير لأعضاء التجمعالمهندس ريمون والمهندس ايمن رمزىالذى أهدى الباحثين شهادة التميز من مجموعة مليو كير للخدمات الطبية .
الشريف محمد ابو العز الاستاذة صافى السيد الاستاذ محمد البنهاوى
الاستاذ خالد حمدى كما اشكرالاستاذ حسين البحيرى شكرا خاص لأعماله الطيبة
ونجم التجمع الصغير المصور محمد حسين وشكر لجميع الضيوف جميعا وعزرا لذكر الأسماء لعدم معرفتى بعض الأسماء.
كما اود شكر الجيل الثانى من الشباب الذى قام بالتنظيم والأعمال المساعدة
وفى الختام وهو مسك التجمع الدكتور عبدالله الناصر راعى السلام
🇪🇬🕊🇪🇬🕊🇪🇬🕊🇪🇬🕊🇪🇬
— مع ‏الشاعر الغنائى اشرف جميل‏ و‏‏٤‏ آخرين‏.