نقيب العلاج الطبيعي: سنحارب بكل قوة كل من يتاجرون بصحة المواطن المصري

أخبار مصر صحه

كتب / كريم الرفاعي

قال الدكتور سامي سعد نقيب العلاج الطبيعي بمصر، أن النقابة ستقوم بالتصدي لمن يقوم، باستخدام إسم وصفة أخصائي علاج طبيعي، وأن الرقابة الإدارية والنيابة العامة هم على رأس محاربة هؤلاء الذين يضرون بصحة أبناء الشعب المصري، ويتاجروا بآلامه، من أجل المال والمكاسب الشخصية.

وأكد نقيب العلاج الطبيعي، في تصريحات صحفية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قد أعطى أولويات جادة وضرورية وشديدة، وملزمة لكافة والمختصين بتطوير العلاج والتأمين الصحي بمصر منذ تولية الرئاسة، املا ان يحصل المريض على العلاج بالشكل الأمثل، عن طريق المختصين في كل المجالات الطبية، ورفع كافة الطاقم الطبي في مصر وهو ما يؤكد علي ضرورة أن لا يتدخل أي شخص بأي صفة سواء خريج تربية رياضية، أو من منتسبي الطب الطبيعي، لاستغلال مهنة العلاج الطبيعي باسم أخصائي العلاج الطبيعي.

وأوضح الدكتور سامي سعد ، أن هناك بعض خريجي كلية التربية الرياضية، قسم علوم الصحة الرياضية، يستبيحوا ممارسة اختصصات أخصائي العلاج الطبيعي، محذراََ إياهم بأن النقابة و فروعها ومؤسساتها حريصة كل الحرص على أن يقفوا موقفا حاسما ضدهم لأنهم يستخدموا إسم العلاج الطبيعي، للظفر بثقة المرضى.

وتابع سعد أن النقابة تقدر كل منتسبي التربية الرياضية، وعلي رأسها مواد الصحة الرياضية، التي تناشد وزراة التربية والتعليم، على ضرورة اعتمادها كمادة أساسية للطلاب في المراحل الدراسية الأساسية، من أجل الاهتمام بالرياضة والتي تولي الدولية المصرية جميعها كافة الاهتمام بها، لكن لا يجب على خريجي التربية الرياضية قسم الصحة الرياضية، أن يستخدموا الأجهزة الطبية وأن يعالجوا المرضى، لأنهم غير مؤهلين لهذا وهذا يضر باسم وسمعة الطب المصري داخل وخارج البلاد.

وشدد نقيب العلاج الطبيعي أن النقابة تسير علي الطريق الصحيح من أجل محاربة كل من يدعي أو يستخدم اسم العلاج الطبيعي في مصر، دون خريجي كليات العلاج الطبيعي، وما يعادلها، مؤكدًا أن النقابة على اتصال دائم بالنائب العام، والرقابة الإدارية، ووزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، من أجل والتصدى لمن تسول له نفسه بأن يمتهن او ينتحل صفة أخصائي علاج طبيعي.