يستعد المجلس العام للإعلان عن الفائز بجائزة عام 2019 تحت عنوان: “الابتكار الاستثماري في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر”

اخبار عربية

كتب / كريم الرفاعي

المنامة، مملكة البحرين | يسر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية، أن يعلن عن المراحل الأخيرة من التحضيرات للإعلان عن الفائز بجائزة المجلس العام لعام 2019 تحت عنوان “الابتكار الاستثماري في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر”.
تأتي جائزة المجلس العام لعام 2019 بعد نجاح إطلاق الجائزة الأولى في عام 2017 حول :”المسؤولية الاجتماعية والبيئية”. وفي هذا العام، تركز الجائزة على مكافأة المؤسسة المالية الإسلامية التي تعمل على الابتكار في المعاملات المالية وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من أجل تعزيز الشمول المالي والنمو الاقتصادي.
تهدف جائزة المجلس العام لحث وتشجيع المؤسسات المالية الإسلامية لتبني القيمة المضافة للمالية الإسلامية من أجل تحقيق قواعد ومبادئ المعاملات الإسلامية عن طريق مواضيع ومعايير تعكس القيم الجوهرية للتمويل الإسلامي.
وفي هذا العام تم تقييم الطلبات وفقاً لمعايير رئيسية مبنية على أسس تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والتي تتضمن: المشاركة في تمويل المشاريع، والابتكار في إجراءات التمويل، والابتكار في منتجات التمويل، ونتائج التمويل وأثره على المجتمع.
استلمت الأمانة العامة الطلبات والوثائق المطلوبة من الأعضاء من 34 بلد حول العالم، وقد تم تقديم الطلبات إلى لجنة فرز خاصة مستقلة تتكون من خبراء مختصين لحصر قائمة بأعلى عشر مؤسسات وذلك حسب المعايير المطلوبة للجائزة، ومن ثم تم تقييم الطلبات من قبل لجنة الاختيار المستقلة والتي تتكون من كبار الخبراء والمتخصصين في الصناعة المالية الإسلامية خلال الاجتماع الذي عقد يوم 9 ابريل في مقر المجلس العام في مملكة البحرين وبحضور المدقق الخارجي المستقل.
يتم العمل حالياً على المراحل الأخيرة من التقييم والتدقيق وسوف يتم الإعلان عن الفائز في جائزة المجلس العام خلال الحفل الرسمي للجائزة ضمن الاجتماعات السنوية وذلك يوم 13 مايو الموافق 8 رمضان بعد صلاة التراويح في فندق هيلتون في جدة، المملكة العربية السعودية.