وزير الشباب والرياضة يكرم الوفد السوري المشارك في مؤتمر مدير التسويق الرياضي

اخبار عربية رياضة

 كتب / نور عبد الحميد

حضر الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة فعاليات برنامج التسويق الرياضي المحترف لعام 2019 والذي أقيم في الفترة من 28 30 أبريل المنصرم حيث قام بتكريم الدارسين المشاركين في المؤتمر وكان من أبرز الحضور في المؤتمر الوفد السوري والذي كرمهم وزير الشباب والرياضة.

يضم الوفد عمر خالد العمر رئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للتسويق والاستثمار الرياضي بسوريا رئيس مجلس إدارة شركة ليان للتسويق الرياضي والتجارة العامة وماهر حسن طاطين وعلي سلمان سلمان وعبد الرحمن خالد العمر.

وعندما طلبنا إجراء حوار صحفي مع عمر خالد العمر فضل أن تكون الأولوية في الحوار مع محمد عبد السلام الخلف نائب رئيس المكتب الإقليمي والمتواجد بسوريا.

وفي اتصال هاتفي مع محمد عبد السلام الخلف والذي بادر بقوله :كنت أمل أن أحضر الي مصر الحبيبة للمشاركة في المؤتمر ولكن ارتباط المكتب بمؤتمر هنا في سوريا حال دون ذلك حيث أنني أقوم بإدارة وتنفيذ ملتقي للشباب من جميع الفئات حسب برنامج المكتب الموضوع.

وأشار إلي أنه ساهم في العديد من المؤتمرات والنشاطات والجلسات لتوعية الشباب وذلك من خلال موضوعات تشمل السياحة والبرامج الرياضية وبسؤالة عن هدف مؤتمر مدير التسويق الرياضي من خلال رؤيته الذاتية أجاب قائلا :أن الهدف الرئيسي من المؤتمر هو إتاحة الفرصة لتجميع عدد من المؤسسات والشركات العربية والأوربية العاملة في مجال الصناعة الرياضية واستثنماراتها والاقتصاد الرياضي لفتح أسواق جديدة في مصر والوطن العربي.

و كذلك تبادل الخبرات بين الخبراء في مجال التسويق الرياضي والراغبين في اقتحام مجال التسويق الرياضي من أجل خلق كوادر جديدة وتطوير الموجود منها في هذا المجال وبالعودة لاستكمال الحوار مع رئيس المكتب عمر خالد العمر عن المشاركة في المؤتمر قال؛:أن الوفد السوري حرص علي المشاركة في المؤتمر في نسخته الثالثة حيث أننا نشارك بالحضور وكذلك برعاية المؤتمر باسم المكتب الإقليمي للتسويق الرياضي في سوريا وذلك لإنعاش الرياضة والسياحة في سوريا خاصة بعد الدمار والخراب الذي لحق بالعزيزية الجمهورية العربية السورية جراء المؤامرة الخسيسة التي تعرضت لها البلاد واودت بحياة ملايين الضحايا بين شهيد وجريح ولاجيء من أبناء الوطن السوريين وتاجج النار في الوطن الحبيب بفعل ماسمي (بالربيع العربي الذي عانت منه سوريا لمدة ثماني سنوات .

و أضاف قائلا :وتعتبر مشاركتنا في هذا المؤتمر لأول مرة بعد الحرب التي اندلعت علي سائر الوطن العربي. .وأننا نأمل في المساعدة علي إعادة تأهيل وتنشيط المنشأت الرياضية وكذلك انشاء جيل جديد جدير بثقتنا قادر علي حمل راية العطاء في المستوي الرياضي في الجمهورية العربية السورية.

ونحن نسعي جاهدين لعقد الاتفاقيات والبروتكلات في هذا المجال. .وعلي الصعيد الآخر نحن نعمل علي التعاون مع عدة مؤسسات في الدولة لإقامة عدة نشاطات ومؤتمرات تضاهي هذا المؤتمر في سوريا.

من أجل إعادة الأمن والأمان الي ربوع البلاد في سوريا العروبة الأم الغالية علي كل إنسان عربي قومي واختتم قائلا :أن مكتبنا الإقليمي في سوريا مازال يعمل علي متابعة كافة الأمور المنسوبة إليه من قبل الجامعات المعنية في مجال الرياضة والأنشطة الرياضية ونعمل الآن علي إقامة مهرجان كبير يضم فيه عدة أنشطة رياضة وفنية باسم (مهرجان النصر والسلام )حيث تقام مباراة كرة قدم بين أبطال العالم ونجوم سوريا القدامى.

احتفالا بالإرادة السورية وادارة الحكومة الحكيمة بتوجيهات القائد المعظم بشار الأسد بتحقيق الانتصار علي من أرادوا سقوط الوطن. .ونحن السوريون نقول. .هيهات. .سوريا الحبيبة (لن تسقط ابدا بإذن الله. .وقوة جيشها. .تحت راية قائدنا المفدي بشار الأسد )