بهدف تحويل المرأة لكائن منتج ” تنورة ” تناشد “المحلية ” التعاون لتنفيذ رؤية الرئيس

آراء و تصريحات أسرة و مجتمع

كتب / كريم الرفاعي

أكدت المهندسة جهاد حازم الرئيس التنفيذى لأكاديمية تنورة ، أنها بصدد نقل تجارب وخبرات مبادرة ” المرأة كائن منتج ” إلى مختلف محاظات مصر ، تنفيذا لتنفيذ رؤية الرئيس السيسى الذى أكدها خلال حفل تكريم المرأة المصرية فى مارس الماضى وذلك بالعمل على تحقيق مساهمة أكبر للمرأة في سوق العمل، وتوفير المناخ الملائم والداعم لها، في ظل حماية إجتماعية مناسبة، لتشجيع تحولها من العمل في القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي، وفي القطاعات غير التقليدية التي تحقق فيها طموحاتها ، لذا فانها تناشد كافة الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة التنمية المحلية والمجلس القومى للمرأة مساعدتها فى تحقيق هذا الهدف ، خاصة بعد النجاح الذى حققته المبادرة خلال الفترة السابقة بالتعاون مع بعض منظمات المجمتع المدنى كستشفى بهية لعلاج سرطان الثدى وسيدات أعمال إينرول الجزيرة.
قالت ” حازم ” فى بيان صحفى لها ، أن أولى المحافظات التى ستحتضن المبادرة بعد محافظتى القاهرة والجيزة ستكون ” الإسماعيلية ” وسيتم تنفيذها بعد مخاطبة المحافظ وفرع المجلس القومى للمرأة ، وستكون عبارة عن 100 منحة مجانية لسيدات المحافظة فى مجالات الحرف اليدوية وتفصيل الأزياء من أجل تحويلهن من كائن إستهلاكي الي منتج يساهم في تنميه المجتمع وفتح أسواق عمل تكون عونا لهن فى مواجهة ضغوط الحياة .
أوضحت أن ” اكاديمية تنورة ” جاءت كتتويج لحلم لها سعت له منذ تخرجها من كلية الأثار ، بهدف إيجاد مشروع قومى وصرح تعليمى يهدفان لتنميه المرأة خاصة والمجتمع ككل من خلال تعليم النساء وتأهيلها لسوق العمل مما يجعلها مستقلة ماليا وذاتيا ومساعدة أصحاب الحالات الخاصة كالأرامل والأيتام ، وتم ذلك على سبيل المثال بإعادة تأهيل أكثر من ألف سيدة خلال ثلاث أعوام ، كما لعبت الأكاديمية دورا كبيرا في دعم سيدات بهية بتنفيذ بدائل الثدي الصناعية ، بالإضافة للمساهمة فى مشروع دعم سيدات مصر بمركز شباب الجزيرة بتقديم دورات مجانية فى مجال تفصيل الأزياء وفق أحدث خطوط الموضة .