طلاب إعلام القاهرة يقدمون حلول جديدة لمرضى “التنمر” بالمدارس

أسرة و مجتمع

كتب / كريم الرفاعي

قدم عدد من طلاب وطالبات قسم العلاقات العامة والإعلان فى كلية الإعلام بجامعة القاهرة؛ ضمن مشروع تخرجهم الذي يناقشه القسم خلال ساعات، عددا من الأسباب والحلول لمرض التنمر المنتشر بين تلاميذ المدارس فى مصر.

وصمم الطلاب حملة اجتماعية لمكافحة “التنمر المدرسي” كمشروع لتخرجهم، وتهدف إلى التوعية بأسباب الظاهرة، مخاطرها؛ وطرق علاجها.

وأكدت نتائج الحملة غياب الوعى لدى كثيرين من معلمى المدارس والإخصائيين النفسيين وخبراء فى ذات التخصص، وبالتالى ضعف أدوات العلاج وانهيار فرص تعديل سلوكيات المصابين بالمرض، خاصة مع تركيز حملات كيانات كبرى على رصد الظاهرة دون تتبع وعلاج أسبابها لإنقاذ المجتمع المصري من تداعياتها.

ووفقًا لمنسق فريق مشروع التخرج الطالبة “ياسمين علي عمر”، قامت الحملة بمقابلة نحو 20 خبيرًا ومختصًا، للتعرف على ملامح الظاهرة وتفاصيلها بشكل علمي ودقيق، وتوظيف ذلك في الإعلانات المختلفة، وجرى إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بعنوان “مدارس بلا تنمر”، تهدف لنشر المعرفة المتعلقة بالظاهرة وعرض القصص والأحداث ذات الصلة.

وحملت الحملة شعار “ثقتك بنفسك.. سلاحك ضد التنمر”، فى محاولة للحد من الآثار النفسية التي يمكن أن تصيب الضحايا نتيجة تعرضهم للتنمر، باعتباره عنفًا موجهًا من قبل فرد أو جماعة تجاه فرد أو جماعة أخرى بشكل ملحوظ ومتكرر.

وتشرف على الحملة؛ رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان الدكتورة إيمان جمعة، والدكتورة نرمين علي عجوة؛ ونوران عبدالرحمن، وجرى تصنيف الحملة من قبل أكاديميين ضمن أفضل مشروعات التخرج بالقسم هذا العام.