نقابة المهن السينمائية تقرر بعدم صلة المخرجة ايناس سيف بفيلم اللعبة الامريكانى

ثقافة و فن حوادث و قضايا

كتب / كريم الرفاعي

دأبت المخرجة ايناس سيف قلب الحقائق وتفسير الاوراق على نحو يرضيها بالمخالفة لحقيقة الواقع وتتحدث وكأنها منتجة الفيلم وابداؤها امام الجهات المعنية طلبات تم رفضها جميعا بدءا بنقابة المهن السينمائية التى قررت بأن ايناس ليس لها صلة بالفيلم ونهاية برفض الرقابة على المصنفات طلب ايناس عدم الترخيص بعرض الفيلم ، بل وتعمدت اخفاء أمر هام على الرقابة وهو رفض القضاء طلباتها بوقف عرض الفيلم وذلك بموجب أمرين وقتيين برقمى 32 لسنة 2019 ، 34 لسنة 2019 تقدم بهما وكيلها المحامى حسام لطفى للمحكمة الاقتصادية وهذا الرفض من المحكمة صدر قبل لجوؤها للرقابة على المصنفات وأخفت ذلك على الرقابة وبالرغم من ذلك رفضت الرقابة طلبها ورخصت للمنتجة عرض الفيلم
أما بشأن ادعاؤها بوجود تزوير واقع من المنتجة والمخرج الاستاذ مصطفى ابو سيف فهو ادعاء مخالف للواقع ولا يمت للقانون بأى صلة وسيتم محاسبة ايناس على هذا الادعاء امام القضاء
ونهيب بجميع الجهات ووسائل الاعلام المختلفة توخى الحذر فيما يتم عرضه عليهم من أقوال سواء من ايناس أووكيلها لثبوت عدم صحة هذه الاقوال اكثر من مرة