إستغاثة لرئيس الجمهورية النيران تشتعل ولا يوجد مسئول لإخمادها

حوادث و قضايا سياسه

كتب / محمود هاشم

عقدت لجنة الزاوية الحمراء بحزب الوفد برئاسة الاستاذ محمد متولي الشافعي واعضاء اللجنة اجتماع لمقابلة اهالي العقار المنكوب للوقوف بجانبهم ونشد من أزرهم بالاضافة لعرض الدور الفعال للجنة الوفد بالزاوية الحمراء ولذلك استجاب لجنة الوفد بالشرابية برئاسة الاستاذ جمال محمود واعضائها والقيادات السياسية بحزب الوفد وكان أبرز الحضور المهندس حسين منصور نائب رئيس حزب الوفد وعضو الهيئة العليا والاستاذ/ محمود هاشم صحفي بجريدة الوفد والاستاذ/ سيدعطيه والاستاذ/ سيدرجب ابومازن وكذلك اصحاب العقار المنكوب الحاج/سعدعلي والاستاذ/ احمد سعد وقد تولي قيادات حزب الوفد القضية التي تخص المنزل وكذلك سوف يتم النشر بالجريده الرسميه لحزب الوفد وبعض الجرايدالرسميه وسوف يتم عرض الامر علي القنوات الفضائيه.
وقال الحاج سعد علي صاحب العقار المنكوب ، ان الخسائر الناتجة من اشعار النيران بالعقار المذكور تتخطي الـ5 مليون جنية مما تكاسل رجال المطافي من إخماد الحريقة الضخمة قبل ان تبتلع الملايين مضيفا ان إشتعال النيران تتخطى الساعات فى العقار بسبب تاخر وتكاسل رجال الحماية المدنية من إخماد الحريقة المشتعلة فى عقار رقم 10 بشارع أبو بكر الصديق مدينة النور حى الزاوية الحمراء.
وناشد على، فى تصريحات خاصة ، اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة بالتدخل السريع لاتخاذ الاجرائات القانونية لحل الازمة والوقوف بجانبنا حيث ان حي الزاوية الحمراء يتعمد إفعال الازمات اكثر مما نحنو فى الان مؤكدا ان جميع الاوراق الرسمية بالعقار متواجدة لدي وقانونية ولا يوجد مخالفة واحدة على العقار إطلاقاً.
ومن جانبه يستغيث أهالي مدينة النور بالزاوية الحمراء بالسيد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة لانقاذهم من خطر كبير يهدد حياتهم ، بسبب تقاعس موظفين مطافي وحى الزاوية الحمراء مؤكدين على تأخر وصول سيارات المطافي وضعف الامكانيات اللازمة لإخماد النار، بالاضافة لتكاسل موظفين الغاز الطبيعي الذي كان عامل اساسياً فى إشعار النار بشكل مخيف تحت مراء ومسمع رجال الحي والمطافي ولا يوجد من نتوسل إليه للوقوف بجانبنا ضد هولاء .
وطالب م. ه، من السيد رئيس الجمهورية بالتدخل لمحاسبة الموظفين المتقاعسين عن إخماد النيران المشتعلة فى العقار الذي تسببت فى فزع أهالي الدائرة حيث ان حي الزاوية الحمراء لا يتحرك ويبلغ رجال المطافي والمتحكمين بفصل الكهرباء والغاز عن العقار لذلك اشتعلت النيران بصورة مخيفة وسريعة فى كل اركان العقار ولم يحضر سوا عدد 2 سيارة مطافي وظلوا يبحثون عن حنفية حريق اكثر من نصف ساعة وتم الاطفاء من قبل المياة.
وكشف م.ه،ان الحريق بمعرض سجاد ولذلك يجب الاطفاء بالبودرة والرغاوي لإخماد الاشتعار سريعاً ولذلك وصل الحريق للدور السابع من العمارة وأقرت النيابة العامة ان حجم الخسائر تخطي الـ5 مليون جنية مصري.
واضاف م.ه،قائلا،” أين النواب الثلاثة عن الدائرة، النائب ايهاب العمدة والنائب ايهاب العمدة والنائب أمين مسعود، مما يحدث من كوارث ولا يوجد من يتعاون مع الاهالي الذي أعطوا أصواتهم للنواب المسئولين عن خدمة دائرة الزاوية الحمراء والشرابية، فيجب عليكم الان الوقوف بجانب أهالي منطقة الزاوية الحمراء الذي وقع عليهم البلاء.