ضـــع قــنـاعـك أولا…بقلم الدكتورة اية زيدان

غير مصنف

كتبت الدكتورة/: أيه زيدان

قناعك_أولاً “عند انخفاض الضغط في الكابينة، سوف تسقط أقنعة الأكسچين آلياً،، ضع قناعك أولاً، ومن ثَمَّ يمكنك مساعدة الآخرين في وضع أقنعتهم” ده جزء من تعليمات السلامة الشهيرة على كل خطوط الطيران ف العالم.. السبب طبعاً إن الطيارات التجارية بتطير على ارتفاعات عالية (فوق الـ١٠ آلاف متر) ومستوى الأكسچين شحيح جداً في هذا الإرتفاع.. وعشان كده لو انخفض الضغط لأي سبب وأنت بدون القناع، هيجيلك أعراض نقص الأكسچين (Hypoxia) واللي ممكن تخليك عاجز عن اتخاذ أي قرار سليم عقلياً ف أي شيء ثم الإغماء في فترة قد لا تتجاوز ٣٠ ثانية.. يعني لو معاك ابنك أو بنتك الصغيرين ف الطيارة وغلبتك غريزة الأبوة أو الأمومة وجريت عليهم عشان تحط القناع بتاعهم أولاً، ممكن تضيعهم وتضيعك نفسك لأنك غير مؤهل -نظراً لخلل في عمل المخ من نقص الأكسچين- إنك تاخد أي قرارات.. وهكذا كان التحذير الشهير: “ضع قناعك أولاً”، عشان لو أنت كويس وسليم عقلياً هتعرف تساعدهم وتاخد بالك منهم.. وكالعادة بنلاقي قواعد الجسم الفسيولوچية لا تنفصل كثيراً عّن القواعد النفسية والحياتية.. الأب والأم اللي عندهم خلل ما كأشخاص -وما أكثرهم- مش هيعرفوا يساعدوا أولادهم ولا يربوهم صح مهما قرأوا كتب أو درسوا كورسات عن التربية وأصولها.. ليه؟ لأن كتب التربية بتتكلم عّن خطوات لحل خلل ما في أسلوب التربية.. لكنها لا تتحدث عن إيه أصلاً سبب الخلل؟ ليه الأم بتتصرف تصرفات ليست من الأمومة؟ ليه الأب بيعمل أفعال عجيبة بتهدم ف الأبناء وتخلق لهم عقد وخلل يستمر معاهم مدى الحياة؟ الأب السادي على سبيل المثال اللي بيتعامل بالضرب المبرح والعنف اللفظي والتخويف والإرهاب والتهديد المستمر، مهما تعلم عن التربية هيفشل.. هيفشل لأنه مش هيقدر يقاوم ساديته إلا لما يبدأ بعلاجها -وعلاج أي خلل آخر فيه- أولاً.. الأم اللي بتعاني من توتر مرضي مثلاً مش هتعرف تتعامل بصورة طبيعية مع أولادها مهما أخدت كورسات تربية وهتظل تعمل abuse ليهم بشكل ما، إلا إذا اعترفت لنفسها بوجود خلل فيها وبادرت بطلب العلاج لنفسها أولاً.. والمبكي ف الأمر أن الدورة تستمر.. التربية المريضة بينتج عنها أطفال غير أسوياء بيكبروا عشان يبقوا أزواج وزوجات غير أسوياء، وبعد شوية يبقوا أب وأم غير أسوياء بيربوا أبناء غير أسوياء وهكذا….. التربية تبدأ أولاً من إصلاح الخلل ف الأب والأم كأشخاص .. بدون الخطوة دي، مفيش أي خطوات أخرى ليها لازمة.. لأن الأب والأم ذوا الخلل مش هيعرفوا لا يفهموا ولا يستوعبوا ولا يطبقوا أي نصيحة تربوية.. ملحوظة أخيرة أختم بها المقال.. الأب والأم الأسوياء والتربية السليمة ليست صك ضمان لصلاح الأبناء.. ممكن أب وأم ولا أروع، وبيربوا تربية ولا أجمل، ثم ينشأ لهم ولد ولا أسوأ.. ده قدر الله وله في ذلك حكم والأمثلة عديدة.. المهم إنك تعمل اللي عليك ومتكونش انت سبب فساد أولادك.. لو عملت اللي عليك وطلع حد من أبناءك غير سوي أو فاسد، هتقدر تقف أمام الله وتقول إنك أخذت بكل الأسباب الممكنة، وأنك لم تضيع من تعول… تذكر، ضع قناعك أولاً