بارزاني يجدد دعمه لحكومة عبدالمهدي

اخبار عربية سياسه

كتب / كريم الرفاعي 

قال الزعيم الكردي مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء ، إن المرحلة مواتية لفتح صفحة جديدة مع الحكومة العراقية، مجددا دعمه لرئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي وحكومته، بأن حزبه سيفي بوعوده لشعب كردستان .

وأضاف بارزاني خلال كلمة ألقاها في الذكرى السنوية لمعركة “لومانا” بين قوات البيشمركة والقوات العراقية عام 1961 ؛ أن “الأوضاع الحالية تشكل فرصة سانحة لبدء صفحة جديدة وحل كافة القضايا الخلافية العالقة مع الحكومة الاتحادية ، موضحاً ” أنه (عبدالمهدي) يتفهم الحقوق الكردية “.
وأكد بارزاني على أن الكرد لم يلجأوا في يوم من الأيام إلى القتال إلا إذا اضطروا لذلك دفاعا عن حقوقهم وكرامتهم، متابعا ” لاسبيل لحل الخلافات مع بغداد إلاّ عبر الحوار والتفاهم؛ وأن كردستان لم تكن البادئة أبداً بإغلاق باب الحوار والتفاوض”.
وأردف بالقول “لكن آية حلول لن تكون على حساب مبادئنا وأهدافنا الاستراتيجية” .
وتابع “لم نكن يوماً طلاب حرب ، على العكس تماما ، نحن طالبنا ونطالب بالحوار والسلام باستمرار ، لكننا مستعدون للتضحية بأرواحنا في سبيل حفظ كرامتنا “.
وأشار بارزاني ، إلى أن الديمقراطي الكردستاني سيفي بوعوده التي أطلقها إبان الحملة الانتخابية لشعب كردستان، مؤكدا عزم حزبه على تشكيل حكومة قوية تحدث تغييرات لصالح شعب كردستان؛ وتجري إصلاحات كبيرة في كافة المجالات.
كما شدد على أن الحزب سيمضي بتشكيل الحكومة الجديدة في الإقليم وفق سياقات تختلف على سابقاتها .

وقال ” اليوم لن نتكلم من دافع الغرور، لكن من دافع المسؤولية التي كفلها لنا جمهورنا، وبالمقارنة مع التطورات الجديدة نؤكد أن مرحلة جديدة سيتم المضي فيها في كردستان”.