“القومي للإعاقة” : طاقات الأشخاص ذوي الإعاقة تضيف للناتج القومي

أسرة و مجتمع

كتب / كريم الرفاعي

شارك د.أشرف مرعي المشرف العام على المجلس القومي لشئون الإعاقة، فى ندوة “رؤية مستقبلية لدمج الأشخاص ذوى الإعاقة فى التنمية المستدامة”، التي نظمها المعهد القومي للإدارة التابع لوزارة التخطيط، والتي تهدف إلى توعيه العاملين بالقطاع الحكومي بأهمية دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة مجالات التدريب والتنمية.

وأشار د.أشرف مرعي في كلمته بالندوة، إلى أن العمل على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تزويدهم بالمعلومات والمعارف والمهارات التي تؤهلهم لسوق العمل، يمكن أن تضيف إلى الناتج القومي بما يتراوح بين 1-3% وذلك وفقاً لتقارير البنك الدولي، نظراً لما يمثله هذا القطاع من أبناء المجتمع من قوة بشرية كبيرة تبلغ 11%، والتي يمكن استثمارها لصالح خطط التنمية في بلدنا العزيزة .

الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الدورات التدريبية، التي ينظمها المعهد بالتعاون مع المجلس القومي لشئون الإعاقة، ومؤسسة هانس زايدل الالمانية، بغرض توعيه العاملين بالحكومة على مفاهيم الإعاقة، وسبل تيسير وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى العمل، وما يتضمنه قانون الخدمه المدنية، وقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من جوانب وحقوق تساعد على مشاركتهم في سوق العمل بإيجابية .