محافظ دمياط تؤكد عزمها تعميم البرنامج بالمحافظة لتمكين المرأة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا

أخبار العالم أخبار المحافظات أسرة و مجتمع

كتب / كريم الرفاعي

اعلنت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط خلال مشاركتها في جلسات الملتقي الدولي الرابع لبرنامج المدن الآمنة الخاليه من العنف ضد النساء والفتيات والمنعقد حاليا بكندا في الفتره من 16الى19من اكتوبر الجاري التزامها كمحافظ جديد لدمياط بتعميم نموذج “المدينه الآمنة الخاليه من العنف ضد النساء والفتيات” و تمكينهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وبما يساعد علي خلق كوادر نسائيه وسفراء للتغيير من الشباب لنشر ثقافه جديده مناهضه لكافه أشكال العنف ضد المرأه وبما يحقق اهداف الاستراتيجيه الوطنيه للتنميه المستدامه مصر 2030

كما اشارت المحافظ في كلمتها التى ألقتها خلال الملتقى الي تجربتها السابقه خلال فتره عملها كنائب لمحافظ الجيزه ومسؤله عن ملفا العشوائيات والمرأه في المحافظه التي تعد ثاني محافظات مصر من حيث التعداد السكاني والتي تم فيها تنفيذ المبادره العالميه للمدن الآمنة الخاليه من العنف ضد النساء والفتيات مع إدماج الشباب رجالا ونساء وغيرهم من اعضاء المجتمع باعتبارهم سفراء التغيير ونماذج قياديه

و أشارت الدكتورة منال عوض أيضا إلى انه تحت مظله البرنامج يمكن خلق نموذجا آمنا للنساء والفتيات وعائلاتهن يستطعن من خلاله الحصول علي الخدمات المختلفه والتحرك بحريه و بدون خوف من التعرض لاي شكل من أشكال العنف والذي يحدث في كل دول العالم كالتحرش الجنسي والتحرش علي مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت كما تم ادماج الفئات الأكثر تهميشا لإعادة تصميم وتجديد سوق شعبي في أحد المناطق بالجيزه والذي من شانه خلق بيئه عمل دائمه وآمنة لأكثر من 200 سيده عامله.

تجدر الاشاره الي مشاركه الدكتوره مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأه في أعمال الملتقي حيث تلقي كلمتها يوم 18اكتوبر في ندوه “توطين اهداف التنميه المستدامه وتنفيذ الخطهالحضريه الجديده، والتركيز علي خلق وسائل نقل آمنه ومستدامه للنساء والفتيات” والتى تقوم خلالها بعرض تجربه مصر في هذا المجال.