الرئيسية » الصوفية » أكثر من مليون مشاهدة على يوتيوب لـ”قلبي يحدثني” في أول يوم

أكثر من مليون مشاهدة على يوتيوب لـ”قلبي يحدثني” في أول يوم

كتب / كريم الرفاعي

في تجربة غير مسبوقة، طرح حسن الشافعي و هاني عادل أحدث أعمالهما المشتركة وذلك بتلحين وتوزيع جديدين لقصيدة “قلبي يحدثني” التي كتبها الشاعر الصوفي المعروف ب”سلطان العاشقين” شرف الدين عمر ابن الفارض في أوائل القرن الثالث عشر كأحد أبرز القصائد الروحانية التي تهيم في العشق الإلهي بجمل من أبدع ما كتب في هذا المجال من حيث اختيار الكلمات المزخرفة ذات الإيقاع اللحني للكلام بنفس طريقة كتابة الموشحات الأندلسية وهو ما دفع الكثيرين لمحاولة غناء القصيدة في تجارب سابقة.

من جانبه قال حسن الشافعي أنه قد استمتع بالعمل علي هذه القصيدة والخوض في كلماتها ومعانيها،
معتبراً أن كل يوم يمضي كانت تظهر معان أكثر وأكثر جمالاً لتوصل المعني الذي قصده ابن الفارض.

وأضاف “الشافعي” أن التحدي الحقيقي كان في التعامل مع هذه القصيدة الفريدة بإطار جديد يكسر النمطية ويضيف إلى المعنى حتى يكون اللحن والإيقاع جسراً بين أحاسيس وكلمات ومعاني مرهفة كتبت في العشق الإلهي في القرن الثالث عشر ليحسها ويستمتع بها ويعيشها الجمهور اليوم.

وعبر الشافعي عن سعادته بالعمل مع هاني عادل، حيث اندمج عادل في العمل بحب ومصداقية لا يتكررون وكانت النتيجة مبهرة.

أما بالنسبة للفنان هاني عادل فقد عبر عن تأثره العميق بما سماه “رحلته مع القصيدة” حيث قال أن كل الجلسات والبروڤات التي قام بها مع المجموعة للعمل على قصيدة “قلبي يحدثني” تحولت إلى حالة روحانية مستقلة بذاتها وأصبح يهرب إليها لا منها لما حملته من متعة ومعان جميلة.

وقال عادل أن الإيقاع والتوزيع والآلات نجحوا في دفع الكلمات والمعاني تحت جلده حتى شعر أن القصيدة تنطلق عبره لا منه عندما ألقاها، وأحس فعلاً بالتواصل مع كل المعاني التي ترجمها ابن الفارض بكلماته التي رتبها بإيقاع رائع وبديع وأن الجمل الموسيقية التي صاغها الشافعي نجحت في أن تستكمل هذا المعنى وأن تحلق به إلى آفاق جديدة. استقبل جمهور السوشيال ميديا الأغنية بترحيب واسع حيث سجلت أكثر من مليون مشاهدة على يوتيوب في
أول ٢٤ ساعة لطرحها؛ وآلاف المشاركات والإعجابات عبر يوتيوب وفيسبوك وتويتر.

كما احتلت أبيات القصيدة وكلماتها الصدارة والترند على مواقعالتواصل الاجتماعي مما يبشر بمستقبل جديد للأغنية المبنية على الشعر الصوفي، والتي يتوقع الشافعي أن تكون الموجة الجديدة في عالم الغناء العربي بعد أن عبر الجمهور عن استيعابه، وتقديرة وتذوقه لهذه النوعية الخاصة جداً من الأعمال.

الجدير بالذكر أن “الشافعي” عرف عنه تقديمه لأنماط موسيقية جديدة نجحت في أن تخلق حالتها الخاصة على مر السنوات السابقة، حيث نجح في تحويل الموسيقى الكلاسيكية والعربية إلى إيقاعات “فانك” و”هاوس” مبرمجة لأول مرة في المنطقة العربية، ويتميز أسلوبه الموسيقي بالعصرية، فضلاً عن اشتماله على مختلف أنماط الموسيقى العالمية التي تم تعريبها لأول مرة على يديه.

هذا وتأتي “قلبي يحدثني” كموجة في الاتجاه العكسي حيث يقوم بتغريب قصيدة عربية بدلاً من تعريب إيقاع غربي وهذا بعد سلسلة من النجاحات حققها الشافعي في المواسم السابقة واقتحم بها آفاقاً فنية جديدة بداية من “مايستهلوشي” مع أبله فاهيتا ومروراً ب٦ وشوش مع أحمد شيبه.

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: