الرئيسية » اخبار عربية » فلسطين ………. 4 شهداء ومئات المصابين في مسيرات عمت محافظات الوطن

فلسطين ………. 4 شهداء ومئات المصابين في مسيرات عمت محافظات الوطن

كتب / كريم الرفاعي

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 6-4-2018 وفا- عمت المسيرات والمظاهرات، مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، في جمعة الغضب الـ17 تنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، واعتزامه نقل سفارة بلاده إليها، والقرارات الأميركية الأخرى الخاصة بوقف التمويل عن “الأونروا” وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، واستمرارا لفعاليات ذكرى يوم الأرض الـ42.

واستشهد اربعة مواطنين، بينهم طفل، فيما أصيب أكثر من 250 مواطنا في المواجهات الدائرة على طول حدود قطاع غزة.

وأعلنت المصادر الطبية استشهاد الشابين ومجدي رمضان شبات (38 عاما) برصاص قوات الاحتلال، شرق مدينة خان يونس، وأسامة خميس قديح (37 عاما)، والطفل حسين محمد عزام ماضي شرق مدينة غزة. وشهيد ما يزال مجهول الهوية ارتقى شرق مخيم البريج وسط القطاع .

كما أصيب مئات المواطنين بالرصاص الحي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لعشرات حالات الاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات في مناطق عدة من محافظات الوطن.

وتصدر مشهد إشعال المواطنين أكثر من عشرة آلاف إطار مطاطي “كاوتشوك”، عند الحدود الشرقية لقطاع غزة، بغرض حجب الرؤية عن قناصة جيش الاحتلال، ومنعهم من قنص المواطنين، شاشات التلفزة، حيث رد جيش الاحتلال على غضب المواطنين بإطلاق مزيد من الرصاص الحي، والغاز المسيل للدموع بكثافة، واستهداف عدد من المواطنين بشكل مباشر في الرأس، ما أدى لاستشهاد الشاب أسامة خميس قديح (37 عاما)، وإصابة أكثر من 80 آخرين، بينهم 36 بالرصاص الحي وصحفي، وصفت حالة ثلاثة منهم بالخطيرة.

وفي الضفة الغربية، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني، إلى جانب العشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت في عدد من مناطق التماس.

محافظة رام الله والبيرة

أصيب ستة مواطنين بالرصاص المطاطي، إضافة إلى عدد آخر بحالات الاختناق، نتيجة المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت تجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وأشعل الشبان الغاضبون الإطارات المطاطية، في حين انتشر عدد كبير من جنود الاحتلال في محيط مستوطنة “بيت ايل” المقامة على أراضي المواطنين في البيرة.

وأفادت مصادر صحفية، أن قوات الاحتلال أعلنت محيط المكان منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت الصحفيين من التغطية، وطردتهم من المكان.

وفي قرية المزرعة الغربية شمال غرب مدينة رام الله، قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية لأهالي القرية، تنديدا بقرار سلطات الاحتلال الاستيلاء على أراض لصالح شق طريق استيطاني يربط المستوطنات المقامة على أراضي قرى شمال غرب رام الله في تجمع استيطاني أكبر مما هو حاصل حاليا.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين، الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

محافظة نابلس

أصيب مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وآخرون بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في قريتي بيتا وكفر قليل جنوب نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، ما أدى لإصابة مواطن برصاصة “مطاطية” في الصدر و5 آخرين بالاختناق في قرية بيتا، و3 بالاختناق في قرية كفر قليل.

محافظة بيت لحم

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، ثلاثة فتية لم تعرف هوياتهم بعد، خلال مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم.

وذكرت مصادر أمنية لـــــ”وفا”، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، استخدم خلالها جيش الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع دون أن يبلغ عن إصابات.

محافظة قلقيلية

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة السلمية الأسبوعية، التي انطلقت من قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، تنديدا بإعلان ترمب، وللمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية، والمغلق بقرار من الاحتلال منذ العام 15 عاما.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، تجاه المواطنين، كما نشر قناصته على أسطح منازل المواطنين، وطرد الطواقم الصحفية من المكان ومنعهم من التغطية.

وذكرت مصادر صحفية، أن جيش الاحتلال نصب حاجزا عند مدخل القرية البديل، ما اضطر المواطنين لسلوك طرق التفافية بديلة للوصول إلى منازلهم.

محافظة الخليل

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع الاحتلال، عقب صلاة الجمعة منطقة باب الزاوية وسط الخليل.

واعتلت قوات الاحتلال أسطح عدد من المنازل والمحال التجارية، وأطلقت القنابل الدخانية والغازية والصوتية صوب المواطنين، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وكانت مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة، لمناسبة يوم الأرض، وتضامنا مع قطاع غزة المحاصر، وتنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس المحتلة، رفع خلالها المشاركون اليافطات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وطالبوا برفع الحصار عن القطاع.

كما اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية، وأطلقت تجاههم قنابل الصوت، وقامت برشهم بالمياه العادمة، ومنعتهم من التغطية.

ـــــ

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: