الرئيسية » آراء و تصريحات » د.عصام خليل : نرفض اساءات جون ماكين لمصر ونعتبرها خروج عن اللياقة

د.عصام خليل : نرفض اساءات جون ماكين لمصر ونعتبرها خروج عن اللياقة

كتب / كريم الرفاعي

قال د.عصام خليل، رئيس حزب «المصريين الأحرار» نرفض جملة وتفصيلا التصريحات المسيئة التى أطلقها السيناتور جون ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي ورئيس المعهد الجمهورى الدولى والتى لا تعكس حقيقة صورة الأوضاع في مصر فضلا عن تعارض تلك التصريحات مع طبيعة العلاقات الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر.
وأكد رئيس حزب «المصريين الأحرار»، في بيان صحفي، أن حديث مكين غير الدقيق عن تضيقات وخنق المنظمات في مصر كلام مرسل يدحضه وجود نحو 49 الف جمعية أهلية في مصر كانت ومازالت تعمل في شراكة مع الدولة ومؤسساتها من أجل تنمية وتحديث الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية عدا عدد قليل من المنظمات لا يتجاوز 10 منظمات ترفض الخضوع لقانون الجمعيات.

وأوضح أن تلك المنظمات تفتقد معايير الشفافية في الكشف عن مصادر تمويلها بما يخالف مبدأ سيادة الدولة في أن تعلم من أين تأتى الأموال.

متابعًا:” اما حديث السيد ماكين عن تعرض المعهد الجمهورى الذى يترأسه لتضييقات فنحن نذكره والرأى العام بأن المعهد الجمهورى سبق وتم اتهامه فى القضية رقم 1110 لسنة 2012 جنايات قصر النيل، بعد أن وجهت له وبعض العاملين به تهمة تأسيس وإدارة فرع لمنظمة دولية بدون ترخيص من الحكومة المصرية واستخدام بطاقات ائتمان خاصة متصلة بحسابات بنكية خارج مصر، والاشتراك مع آخرين بطريق الاتفاق والمساعدة على إعداد دراسات وأبحاث بالمخالفة للقانون، وكذلك تمويل أحزاب وأشخاص وكيانات غير مشهرة وهى القضية التى نظرها القضاء العادى في مصر وأصدر أحكامه العادلة بناء على أدلة الثبوت في القضية”.

أكد د. عصام خليل، أن حديث مكين عن تراجع مصر على مدار السبع سنوات السابقة أقل من الرد عليه ونحيله الى تقارير المؤسسات الدولية وعلى رأسها البنك الدولى وهى التقارير التى أكدت تحقيق الاقتصاد المصرى لطفرات في التقدم.

وأبدي رئيس” المصريين الأحرار” تعجبه من حديث مكين عن روح ثورة يناير وهى الثورة المصرية التى قام بها المصريين وتضمنها الدستور المصرى وصححت مسارها ثورة 30 يونية التى أسقطت أكبر تنظيم للفاشية الدينية في التاريخ الحديث.

واعتبر د. عصام خليل، حديث السيناتور مكين استكمالا لتصريحاته المعادية ضد الدولة المصرية والتى دأب عليها منذ عام 2011 وعلى مدار 7 سنوات لم نرصد تصريحا واحدا يدين ما ترتكبه الجماعات الإرهابية في مصر.

وطالب رئيس المصريين الأحرار، السيناتور مكين التحلى بالموضوعية عند تناول الشأن المصرى وأن يساهم من خلال موضعه في مساعدة الدولة المصرية في مكافحتها للارهاب ودعم مؤسساتها التى تسعى لتحقيق الرفاهية للشعب المصرى.

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: