الرئيسية » تقارير » محمية كهف وادى سنور” سحر الطبيعة تحت سطح الأرض

محمية كهف وادى سنور” سحر الطبيعة تحت سطح الأرض

 

تقرير / كريم الرفاعي

موقع محمية كهف وادى سنور الجغرافى :
======================
تقع محمية كهف وادى سنور فى جمهورية مصر العربية وتحديدا على بعد 70 كيلومترا شرق مدينة بني سويف وحوالي 200 كيلو مترا عن القاهرة ، يتم الوصول إليها من الطريق الإسفلتي بني سويف – المنيا الصحراوي، ويتم الاتجاه عند قرية سنور بشرق نهر النيل الكيلو 18 إلى الكهف على الطريق الصحراوي الممهد، والذي يُعرف بدرب الرخام البحري، أو درب الرخام القبلي لمسافة 50 كيلو متر.

تاريخ محمية كهف وادى سنور : 
==================
الصدفة وحدها كشفت وادي سنور ففى عام 1992 كان عمال المحاجر فى المنطقة يبحثون عن رخام الالباستر ، وفى أثناء تفجيرهم للكهوف المحيطة ، ظهرت لهم فوهة كهف صغيرة جدا ، قامو بإبلاغ المختصين بالأمر ، وعن طريق علماء الجيلوجيا تم معرفة تاريخ الكهف وأنه يرجع إلى العصر الأيوسيني الأوسط أي من منذ نحو 40 مليون سنة مضت ، وقد تم الإعلان عنها رسميا كمحمية طبيعية بالقرار رقم 1204 لسنة 1992، الصادر من مجلس الوزراء، في إطار القانون 102 لسنة 1983 المعدل بالقرار 709 لسنة 1997 و يعتبر الكهف ظاهرة فريدة من نوعها فى مصر بل فى العالم

15 متر تحت سطح الأرض لتتعرف على الجمال والروعة الطبيعية :
=====================================
عجائب الدنيا سبع ولكن عجائب الخالق لا عد لها.. وهنا نرى عجائب قدرة الله فى أهم وأندر كهوف العالم الطبيعية .. الكهف يمتد نحو 700 متر في باطن الأرض بعمق 15 مترا ويصل اتساعه إلى 15 متر تقريبا وهو تكون نتيجة تفاعلات كيميائية مع المياه الجوفية التي نتج عنها تكلسات رائعة الجمال وبه اغلي أنوع رخام الالباستر في العالم والذي تصنع منه أواني الزينة ويحتوي على الصواعد والهوابط والستائر والعماويد الرائعة الجمال وهو عبارة عن حجرتين كبيرتين جدا وبها التكلسات على إشكال رائعة مثل الشعب المرجانية والفاكهة كالكمثرى والجزر وجذوع الشجر وهو عموما شكله هلالي وحوله طرق دائرية وجبال صخرية تزيد من جماله وروعته.

أهمية محمية كهف وادى سنور :
==================
تعتبر محمية كهف وادي سنور، إحدى الكهوف النادرة عالمياً، والفريدة من نوعها، فهو لا يوجد مثيل له فى العالم سوى كهف في ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والكهف الأهم في العالم لندرة تكويناته الصخرية وذلك لان به تكوينات صخرية تكونت عبر ملايين السنوات وهومكان سياحى جذاب يضاف إلى الأماكن السياحية بمحافظة بنى سويف, حيث تم وضعها على خريطة مصر السياحية علي أساس أنها عبارة عن كهف طبيعي كبير نتج من تأثير عوامل الإذابة للحجر الجيرى الأيوسينى المتواجد بمنطقة جبل سنور شرق النيل ببنى سويف, حيث يحتوى على أشكال المورفولوجية الجميلة, والتى تعرف باسم “الأسبيليوتيم” ، ويوجد بالكهف نطاق كارستي كامل محفوظ بمنطقة المحمية، ينقسم إلى نطاق علوي من التربة، والتي تعرف بـ”التيراروزا” ونطاق سفلي من التربة، حيث يكون كهف وادي سنور جزء منه، بما يحتوى عليه من أشكال ورسوبيات الكالسيت المختلفة.
كما تم إكتشاف سد أثرى يرجع للعصر الرومانى يبعد حوالى 2.5 كيلو متر من الجنوب الشرقى لكهف وادى سنور .

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: