ابحث عن الصدق فى زمن الكذب والخداع

مقالات

كتبت / نهى عزالدين

ان الله وحده هو المطلع على حقيقه ما فى الصدور والضمائر ما نبديه او نخفيه
لقد كثُر الكذب والخداع وقول الزور من أجل الحصول على حُطام الدنياالظاهرة الاكثر أنتشاراً في هذا الزمان
الزمان الذي لايعرف كلمة حق واحده لايستحق العيش فيه

نعم

أصبــح الزمان أشبة بغابة و الكل فيها يسعى لـ أن يكذب ليحقق مايرد هو فقط
ولايفكر بمشاعرالاخرين من حوله
يسعى ان يلبس القناع الملائكى ليس بـ الصراحة والحق
ولكن بالنفاق والرياء و الكلمات الخادعه

اصبح الزمان الذي نعيشه هو زمن الكذب و الخداع فيكذب الشخص على الاخرين و يلعب بالقلوب ببراعه ويكذب و يخدع و هو يعرف أنه يكذب و يستمر في الكذب وكانه لايعرف للكذب طريقا ابداع فى الاتقان حتى اصبح الكذب حقيقة يعيشها يوميا

لقد تلوثت الحياه من كثره الكذب والخداع اصبحنت انفاسنا مختنقه لصعوبه التنفس فى ذلك الجو الملوث

ايها الكاذب المخادع

إنَّ الله سائلك ومُحاسِبكم عما تقول وتعمل فهل اعددت للسؤال جَوابًا وحاسِبُو أنفسكم قبل أنْ تُحاسَبوا وتفكَّروا أحوال مَن اغترَّ بدُنياه وحمله هواه على فِعل ما يَهواه

فاتَّقوا الله في أقوالكم وأفعالكم وتُوبوا إليه
تذكَّروا أحوال مَن مضى ممَّن طغى وبغى وخادع وسعى في الأرض فسادًا

احلم بالصفاء والقلوب البيضاء التى لا تعرف كذب ولا خداع

أرجوك أفتح صحفة بيضاء مع نفسك وأبدا الصفحة بـالجديدة بصدقك مع نفسك وحاول التغير ليس من أجلك بل من أجل من هم أعزاء على قلبك
يكفي كذب و خداع عيش الحياه بصدق و صراحه دعنا نخرج من ظلمت الليل الى ليل مقمر ونهار مشرق
عندما تتغير سيتغير قلبك و ستسعى لـتغير من هم بقلبك من أجل حياه صادقه بلا كذب صريحة بلا خداع