الرئيسية » تقارير » الجمباز الايقاعي ما بين الماضي و الحاضر و المستقبل

الجمباز الايقاعي ما بين الماضي و الحاضر و المستقبل

إعداد / كريم الرفاعي

الجمباز الايقاعي ، هو نوع خاص من منافسات الجمباز مخصص للسيدات فقط، تقوم فيه اللاعبة بأداء حركات إيقاعية بشكل جمالي رشيق على أنغام الموسيقى و هي تحمل أداة في يدها، و قد تكون هذه كرة أو صولجان أو طوق أو شريط أو حبل. تتم الحركات تحت أنظار الحكام الذين يقيمون أداء اللاعبة، و يقررون النقاط التي تحصل عليها، و يتم تقييم اللاعبات بناء على رشاقة و صعوبة الحركات التي تقوم بها، متضمنة مهارة إطلاق و التقاط الأداة، و تناغم جسدها مع الموسيقى المختارة.

  • يؤدى الجمباز الإيقاعي على بساط شبيه بذلك المستخدم في الحركات الأرضية مساحته 12م².
  • يصاحب أداء اللاعبة قطعة موسيقية
  • تستغرق الحركات بين 60 و90 ثانية.
  • تم اعتماد نظام جديد لاحتساب النقاط ابتداء من العام 2001، بعدما كان بالطريقة نفسها التي يعمل بها في الجمباز الفني، أي أن العلامة الكاملة كانت عشر نقاط، وأصبحت بعد هذا التعديل عشرين نقطة.
  • يتكون كل فريق خلال بطولات الجمباز الايقاعي من خمس لاعبات. تقوم كل لاعبة باختيار ثلاث أدوات من أصل أربعة (الحبل، الكرة، الشريط، او شخص) كحد أدنى، على أن يكون مجموع التمارين لدى كل فريق 12 تمرينا.
  • وسوف يتم اختيار أفضل 24 لاعبة، بعد تصفيتهم بحسب عدد النقاط التي سيحصلن عليها، على أن لا يتعدى عدد اللاعبات المتأهلات من كل فريق اللاعبتان، ثم يتم في المرحلة التالية اختيار اللاعبة الفائزة.

التسمية

الجمباز وهي الترجمة العربية لكلمة “جيمناستيكس” (Gymnastics)، المستخلصة من كلمة “جيمنوز” من اللغة اليونانية القديمة، ومعناها “الفن العاري”.

تاريخ اللعبة

يعود تاريخ الجمباز إلى أربعة آلاف سنة خلت؛ و يذكر بعض المؤرخين أنه مستوحى من البهلوانات في مصر القديمة، الذين كانوا يقفزون و يتشقلبون و يقومون بحركات تحتاج للياقة بدنية كبيرة، و قد أوضحت بعض الرسوم و النقوش الموجودة على جدران الأهرامات و المقابر المكتشفة ذلك. و قد مارس الرجال و السيدات لدى الإغريق الرياضة على أنواعها و من بينها الجمباز الذي أصبح جزءاً من ألعابهم الأولمبية.

ولد الجمباز الإيقاعي عبر جمع النظام الألماني في لعب الحركات الأرضية، و استخدام القدرة الجسدية و اللياقة البدنية، و النظام السويدي للتمارين الحرة المصاحبة للإيقاع. و قد ظهر للمرة الأولى في العام 1940 بشكل رسمي في الاتحاد السوفياتي، خلال إحدى البطولات الرياضية، و كان عبارة عن خليط بين الرياضة و رقص الباليه الكلاسيكي.

بعد ذلك ضُم الجمباز الإيقاعي إلى الاتحاد الدولي للجمباز في العام 1962، وأقيمت أول بطولة للعالم في العام 1964.

و جمباز السيدات يستخدم أنواعاً مختلفة من الموسيقى الإيقاعية، بشكل يسمح للاعبة أن تظهر مهارتها بالرقص و لياقتها و رشاقة حركاتها، و تمكنها من جمع كل ذلك خلال ثوان معدودات ، و على الرغم من أن هذه اللعبة مخصصة للسيدات، إلا أن عدداً من الدول، جعلها أيضاً رياضة رجالية، لكن بمعايير مختلفة.

و قد اعتمدت أربع فئات من الجمباز الإيقاعي في برنامج دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في العاصمة القطرية الدوحة، و هي الحبل، الكرة، الشريط، و السوط.

دخلت مسابقة الجمباز الإيقاعي ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية في دورة لوس أنجلوس عام 1984.

Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*