الرئيسية » بريد القراء » بالمستندات قصة شادي و عبد الله ……………….. إستغاثة لوزير الصحة و وزير الداخلية

بالمستندات قصة شادي و عبد الله ……………….. إستغاثة لوزير الصحة و وزير الداخلية

إستغاثة نقل / منه الله مكاوي

جاء منذ ايام قليله و بالتحديد في اليوم الرابع و العشرون من الشهر الجاري احد مصابي حادث قطار الاسكندريه الذي وقع في يوم الثلاثون من شهر يوليو محول من احد المستشفيات بالاسكندريه الي مستشفي معهد ناصر .
و بصحبة اثنين كانوا يعتقدون انه ابنهم شادي و هو به إصابات شديده بالقدمين و متغيب عن الوعي تماما و لكن ليس هو شادي بل هو شخص آخر اسمه الحقيقي عبد الله سعيد عطيه .
و كان أهله الحقيقين مستمرين في البحث عنه و فيما صرحت والدت عبدالله انه في يوم الثلاثاء الموافق السادس و العشرون من الشهر الجاري كانت شقيقته اسماء سعيد عطيه جالسه علي صفحتها الخاصه علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك رائت صور شقيقها علي احد صفحات الفيس بوك و مكتوب فوقها ادعوا لشادي بالشفاء و لكنها اشتبهة به و ابلغت اهلها بذلك و اتفقت معهم علي انها ستذهب اليه علي انها زائرة .
و اذا وجدته و ستحدثهم فورا و عندما ذهبت اليه و تعرفت عليه ابلغت اهله انها وجدت شقيقها يرقد بين الحياه و الموت بمستشفي معهد ناصر و علي الفور جائو مسرعين الي القاهره علي انهم زائرين له  وتعرفت والدته عليه و فور خروجهم من معهد ناصر ذهبوا للتحرير محضر بقسم الساحل و تم إخطار مأمور قسم الساحل بشبرا مصر و اتنقلت علي الفور قوه من مباحث القسم و تسلم الولد الي اهله الحقيقيين و باشرت النيابة التحقيقات مع الأبوين الآخرين و تبين أن ابنهم شادي كان موجود بنفس القطار و أنهم اعتقدو انه ابنهم لانه يشبه جدا ثم أمرة النيابه بإخلاء سبيلهم من سرايا النيابه.
ففناشد معالي وزير الداخلية سرعة التحري و البحث عن شادي المفقود و نناشد معالي وزير الصحة بالاهتمام بحالة عبد الله الي اقصي درجة ممكنه حما الله مصرنا شعبا و ارضا و جيشا و شرطتا .

 
 
 
Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: