فضل مكانت آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم

دين ودنيا مقالات

بقلم / الشيخ الدكتور محمد الخلاني

ممثل الطريقه الرفاعيه القادريه العراقيه في جمهوريه مصر العربيه

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.. وبعد إن المكانة السامية لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم التي أعطاهم إياها الله عز وجل في كتابه.. وأعطاهم إياها رسوله (صلى الله عليه وسلم)في سنته القولية والعملية..إن هذه المكانة تجعل أي مسلم يعظمهم ويجلهم.. ويعدّ هذا التعظيم والإجلال جزءاً من دينه.

وقد ذكر الفخر الرازي قوله: أن أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ساووه في خمسة أشياء: في الصلاة عليه وعليهم في التشهد.. وفي السلام.. وفي الطهارة.. وفي تحريم الصدقة .. وفي المحبة .

روى الطبراني عن علي (كرّم الله وجهه)أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أدبوا أولادكم على ثلاث خصال حب نبيكم وحب أهل بيته وقراءة القرآن فإن حملة القرآن في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبياء الله وأصفيائه )) (رواه أبو النصر عبد الكريم بن محمد الشيرازي في فوائده) أن الطفل بحاجة ماسة إلى مثل أعلى.. فإن لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار وأصحابه الكرام مُثلاً عُليا لابنِك… فالممثلون والممثلات.. ولاعبوا الكرة والمنحرفون والمنحرفات.. هم المُثل العُليا لابنك. فالمسلم يتعاون مع أخيه المسلم بقدر طاعته لله.. وبقدر إخلاصه في طاعته.. ويتنافس مع أخيه المسلم ويتنازع بقدر تقصيره في طاعة الله..وبقدر ضعف إخلاصه و هذه المرحلة في حياة المسلمين.. هم في أمس الحاجة إلى أن يعودوا إلى أصول دينهم.. إلى الجذع الواحد الموحد.. وأن ينزعوا عن دينهم كل ما ألصق به مما ليس منه..لتعود إليهم وحدتهم.. وقوتهم.. فيتعاونوا على البر والتقوى. والحمد لله رب العالمين