الليلة ختام الاحتفال بمولد السيدة نفيسة العلوم

أخبار مصر دين ودنيا

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رحمة الله للعالمين ورضى عن أل البيت أجمعين ..
بمناسبة الاحتفال السنوى بمولد السيدةالشريفة الطاهرة نفيسة العلوم (رضى الله عنها )

النسب الشريف:
هى السيدة نفيسة الطاهرة البارة كريمة الدارين الورعة سليلة أل بيت النبوة .
. هي بنت سيدنا الحسن الأنور بنسيدنا زيد الأبلج بن سيدنا الحسن بن
سيدنا الإمام علي بن أبي طالب رضى الله عنهم (أل البيت)
و ابن السيدة الشريفة الطاهرية فاطمة الزهراء البتول
ابنة رسول الله صل الله عليه وسلم.(رضى الله عنها)
و أمها السيدة أم ولد.

الولادة:
ولدت السيدة الشريفة الطاهرية نفيسة بمكة المكرمة 11 من ربيع الأول سنة 1455 هجرية و نشأت بالمدينة المنورة و حفظت القرآن الكريم و تفقهت في الدين و ربيت على الصلاح
و التقوى و قد تزوجها ابن عمها سيدنا اسحاق المؤتمن بن سيدنا جعفر الصادق بن سيدنا محمد الباقر بن سيدنا علي زين العابدين بنسيدنا الحسين بن
سيدنا الإمام علي بن أبي طالب (رضى الله عنهم) و ابن السيد الطاهرة فاطمة الزهراء البتول ابنة رسول الله صل الله عليه وسلم .(رضى الله عنها )
* فهي حفيدة سيدنا الحسن و زوجها حفيد سيدنا الحسن وسيدنا الحسين (رضي الله عنهم)
و يلقب زوجها سيدنا اسحاق المؤتمن لكثرة أمانته و قوة ايمانه.
حجت السيدة الطاهرة نفيسة 30حجة و أكثرها و هي تمشي على أقدامها.
السيدةالطاهرة نفيسة و النفحات المحمدية:
رسول الله صل الله عليه وسلم يأمر بزواجها…
و يروى أنه قبل زواجها تقدم اليها سيدنا اسحاق يخطبها من والدها فصمت والدها و لم يرد عليه جوابا فقام سيدنا اسحاق من عنده و دخل الحجرة النبوية الشريفة و توجه الى النبي
و قال بعد السلام يا رسول الله (صل الله عليه وسلم )اني خطبت نفيسة بنت الحسن من أبيها فلم يرد جوابا و انني لم أخطبها الا لخيرها و دينها و عبادتها ثم خرج من الحجرة النبوية الشريفة فرأى والدها النبي صل الله عليه وسلم في المنام
و قال له (يا حسن زوج ابنتك نفيسة لإسحاق المؤتمن)
رسول الله صل الله عليه وسلم يأمر ببقائها في مصر…
كان كلما نزل بالناس أمرا جاؤا الى السيدة نفيسة و سألوها الدعاء فتدعوا لهم فيكشف الله عنهم ما نزل بهم و كانوا يزدحمون عندها فلما رأى ذلك زوجها قال:
نرجع الى الحجاز فقالت لا أستطيع لأن الرسول(صل الله عليه وسلم )
قال لي في المنام لا ترحلي من مصر فإن الله متوفيك فيها.
رسول الله صل الله عليه وسلم يأمر بدفنها في مصر…
لما امتنع زوجها من دفنها في مصر رأى رسول الله صل الله عليه وسلم يقول له
( يا اسحاق لا تعارض أهل مصر في نفيسة فإن الرحمة تنزل عليهم ببركتها)