غير مصنف

الموساد يغتال الشهيد البطل المهندس محمد الزواري في غفلة من منا وبين أهاليه وذويه وفي عقر بتيه بمدينة صفاقس

كتبت الاعلامية وتالصحفية /ليلى ابراهيم نصار

مكتب تونس

تونس : الموساد يغتال الشهيد البطل المهندس محمد الزواري في غفلة من منا وبين أهاليه وذويه وفي عقر بتيه بمدينة صفاقس يرتقي أحد احرار العالم المخترع المناضل المهندس محمدالزواري اثر طلق نار أصابه ليخلف لوعة وحسرة في نفوس كل من عرف هدا الانسان الطيب وكل من عرف معنى للحرية والكرامة . أحد القوميين العرب واحد احرار العالم يسلم الروح الزكية بعد مسيرة نضالية فاقت 10 سنوات مع الفصائل الفلسطينية للمقاومة ضد الاحتلال وضد الفكر الصهيوني المتطرف . ما من شك ان الموساد يتقثف اير كل المناصرين للقضية العربية الفلسطينية ولكن ما يشغل البال موت الضمير العربي الذي لم يحرك ساكنا على استشهاد محمد الزواري ولم يقم ولو بتظاهرات للتنديد وكأن الحدث في حد ذاته مؤلوف لدينا بتونس وعادي لدرجة أنه يمر مرور الكرام. واه أسفاه امتي واه أسفي عروبتي ..