ثورة الغلابة “فنكوش”.والشعب المصرى يعطى درسا قاسيا للارهابيين

غير مصنف

10568786_790562577696051_4132149190973515266_n

كتب/ خالد زين الدين

شهد ميدان التحرير، صباح وم الجمعة، إجراءات أمنية مكثفة، تحسبا للدعوات المشبوهة التي أطلقها تنظيم الإخوان الإرهابي للتظاهر اليوم، مستغلين الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها البلاد لإثارة المواطنين.

وتمركز تشكيل أمن مركزي، ومدرعة شرطة بالجهة اليمني لميدان التحرير بالمواجهة للمتحف المصري، وتشكيل أمن مركزي، ومدرعة شرطة بتقاطع شارع محمد محمود مع الميدان، بالإضافة إلى تشكيلي أمن مركزي، ومدرعتي شرطة بميدان عبدالمنعم رياض.

كما تواجدت قيادات مديرية أمن القاهرة بمنطقة وسط العاصمة؛ حيث قاموا بالمرور صباح اليوم، للتأكد من انتظام الخدمات الأمنية بميادين التحرير، وعبدالمنعم رياض، وطلعت حرب، فيما شهدت تلك الميادين سيولة في الحركة المرورية.

ثورة الغلابة فنكوش..

خبراء المفرقعات بميدان الشهيد هشام بركات

قام خبراء المفرقعات، صباح اليوم الجمعة، بتمشيط ميدان الشهيد هشام بركات بمدينة نصر؛ باستخدام الكلاب البوليسية، فيما تمركزت سيارة لشرطة النجدة أمام البوابة الرئيسية لمسجد رابعة العدوية.

ثورة الغلابة فنكوش..

فرق أمنية بالجيزة

وانتشرت فرق أمنية تابعة لقوات أمن الجيزة بالاشتراك مع عناصر من قوات التدخل السريع في الشوارع والميادين الرئيسية بمحافظة الجيزة.

وأكد مصدر أمني انتشار فرق مفرقعات لتمشيط الأهداف والمنشآت الحيوية والميادين الرئيسية، والتأكد من خلوها من المواد المفجرة، إضافة إلى قيام دوريات أمنية بالمرور بالشوراع الرئيسية للتأكد من استقرار الحالة الأمنية وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين.

ثورة الغلابة فنكوش..

سيارات مصفحة لتأمين المنشآت السياحية

عززت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من تواجدها بمحيط المناطق السياحية، وبخاصة المعابد والمتاحف؛ لتأمينها من أي أحداث طارئة.

وأكد مصدر أمني مسئول أنه تم وضع خطة محكمة لتأمين المناطق السياحية والأثرية والأفواج السياحية وخطوط السير والفنادق، بأحدث الأسلحة وبخاصة الجرينوف والأسلحة الرشاشة وسيارات الدفع الرباعي والسيارات المصفحة لتأمين الأفواج السياحية، إضافة إلى مجموعة قتالية من العمليات الخاصة، وتم وضع تمركزات أمنية بالمناطق الأثرية.

وأضاف المصدر، فى تصريح خاص، أنه تم وضع بوابات للتفتيش على بُعد 500 متر قبل الدخول للمواقع الأثرية.

وأشار المصدر إلى أن الخطة الأمنية على التواجد الأمنى المكثف بكل المنشآت والمزارات السياحية والفنادق ومراجعة جميع الكاميرات والأجهزة اللاسلكية والتأكد من فاعليتها وجاهزيتها، وتكثيف التمركزات الأمنية الثابتة والمتحركة، ونشر خبراء الكشف عن المفرقعات بمحيط المعابد والمتاحف الأثرية ومنطقة الأهرامات، والمناطق والمنشآت السياحية.

كما تضمنت خطة التأمين مراقبة جميع الأماكن السياحية بالكاميرات المرتبطة بغرف التحكم الرئيسية.

يُذكر أن بعض المناطق السياحية تعرضت للتخريب والنهب إبان أحداث ثورتى يناير من عام 2011، و30 يونيو من عام 2013.

ثورة الغلابة فنكوش..

استنفار أمني بالبحيرة

شهدت محافظة البحيرة، حالة من الاستنفار الأمني، وكثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيط المناطق الحيوية والمنشآت المهمة، وتم نشر قوات من الأمن المركزى وسيارات الدوريات الأمنية بجميع الميادين والشوارع، للتعامل مع أي أحداث شغب محتملة.

كما تواجد رجال الشرطة في محيط مديرية أمن البحيرة، ومبنى ديوان عام المحافظة في شارع عبدالسلام الشاذلي، بجوار مجمع المديريات، تحسبًا لأي أعمال إرهابية وتخريبية.

ثورة الغلابة فنكوش..

العمليات الخاصة تؤمِّن المنشآت ببورسعيد

تسود حالة من الاستنفار الأمني بمحافظة بورسعيد، ضمن خطة مديرية الأمن؛ لمواجهة أي عنف محتمَل خلال التظاهرات.

وأعلنت مديرية الأمن حالة الاستنفار القصوى؛ تحسبًا لوقوع أى أعمال عنف أو تخريب محتمَل؛ لمواجهتها بكل قوة وحزم وفقًا للقانون، وتواجد رجال العمليات الخاصة لتأمين المنشآت والهيئات الحيوية، بالإضافة إلى تواجد مكثف لقوات الأمن العام والأمن المركزى؛ لتأمين الميادين والمباني الحكومية والممتلكات العامة والخاصة بكل أنحاء المحافظة.

وكثفت الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة من تواجدها فى جميع الشوارع والميادين، مع توسيع دائرة الاشتباه، في ظل تعليمات مشددة من القيادات الأمنية بتطبيق القانون على كل من يحاول الخروج على القانون أو أى شخص تسوِّل له نفسه أن يهدد حياة المواطنين.

ودفعت مديرية الأمن بالأقوال الأمنية الثابتة على جميع مداخل ومخارج المحافظة، خاصة الأماكن الحدودية مع المحافظات المجاورة وتأمين المعديات والمجرى الملاحي لقناة السويس.

ثورة الغلابة فنكوش..

إجراءات مشددة بشمال سيناء

اتخذت الأجهزة الأمنية في محافظة شمال سيناء إجراءات أمنية مشددة، وتم رفع حالة الطوارئ.

وقالت المصادر وشهود العيان إن إجراءات أمنية مشددة اتخذتها قوات الأمن على مداخل ومخارج محافظة شمال سيناء، إلى جانب نصب عدد من الأكمنة الثابتة والمتحركة، وتفتيش السيارات المارة والاطلاع على هويات المسافرين على الطرق المؤدية إلى سيناء، مع تعزيز وتكثيف التواجد الأمنى في مختلف مدن المحافظة.

وأضافت المصادر أن قوات الأمن عززت من تواجدها في مدن العريش ورفح والشيخ زويد، وعلى الطرق الرئيسية والفرعية، وخاصة طريق “العريش/ الشيخ زويد/ رفح، وطريق “العريش/ لحفن”، فيما رفعت الأجهزة الأمنية حالة الطوارئ من خلال تشديد إجراءاتها على مداخل ومخارج المحافظة. 

وتابعت المصادر أن القِطع البحرية تركزت في مياه البحر المتوسط قرب شواطئ مدن: العريش ورفح والشيخ زويد؛ لمنع تسلل أية عناصر إرهابية إلى سيناء، وواصلت القوات تمشيط المنطقة الحدودية مع قطاع غزة، علاوة على تمشيط منازل مدينة العريش؛ لضبط الفلسطينيين ممن يقيمون فى البلاد بصورة غير شرعية.

ثورة الغلابة فنكوش..

تشديدات أمنية في سوهاج

شددت الأجهزة الأمنية في محافظة سوهاج من تواجدها في الميادين العامة على مستوى المحافظة، ودفعت قوات الأمن لتأمين مقر مديرية أمن سوهاج، والديوان العام الخاص بالمحافظة، وأقسام الشرطة في المراكز، كما شددت القوات التفتيش وتمشيط كل المناطق؛ لإحباط أي محاولة لأعمال تخريبية.