ثقافة و فن

مجلة أمريكية تنشر «قفشات» ساخرة لـ «أم كلثوم»

30890_550

نشرت مجلة “لايف الأمريكية” تقريرا عبارة عن مجموعة من الصور والنوادر تبرز فيها لقطات ساخرة لسيدة الغناء العربى أم كلثوم عام 2015 وأعادت جريدة الجمهورية نشرها قالت فيه:

حين كانت أم كلثوم في رحلة علاجية بالولايات المتحدة الأمريكية، وعند وصولها إلى مطار القاهرة ونزولها من على سلم الطائرة أخذت تصافح إحدى المضيفات بحرارة شديدة، ولما ركبت السيارة سألها ابن أخيها الذي كان يقود السيارة هو أنت تعرفى المضيفة اللى كنت بتحييها بحرارة؟ قالت أبدا والله دى معرفة طياري.

أطلقت أم كلثوم على الشاعر مأمون الشناوى اسم مديون الشناوى لكثرة ما كان يطلب ثمن أغانيه التي تغنيها وكانت كلما سألته عن الدفعات التي تقاضاها منها وقت كتب الأغنية يقول لها اتصرفت ياست فصرخت في وجهه قائلة أنت حقهم يسموك مديون مش مأمون.

في إحدى الليالى كانت تقدم حفلتها الغنائية بدار سينما ريفولى فشاهدت وهى تقف على خشبة المسرح رجلا بارما شاربه بصورة على حد قولها تشجع الصقر على الوقوف عليه، وبينما هي تغنى كان ذلك الرجل يقاطعها بتهريجه السخيف ما اضطرها إلى الإشارة إلى الفرقة الموسيقية بوقف العزف، ثم نادت عليه، فرد في بلاهة: “نعم ياست” فقالت له على فكرة شنبك متربى أكثر منك.

وفى إحدى السهرات التي كانت تعقدها في بيتها جاء أحد الفنانين وقد أطال شعره كثيرا لكى يدلل على أنه فنان بوهيمى، داعبه الشاعر أحمد رامى قائلا: إيه الكرافت الشيك دى يا أستاذ، فأجابه الفنان دى ثمنها اثنين جنيه، فرد رامى: مش كثير عليها، هنا تدخلت أم كلثوم قائلة كثير ازاى طب دى فيها وساخة تساوى اثنين جنيه ونصف الجنيه.