قراء في المجموعة الشعرية ظهور الاقواس للشاعر العراقي حسين الغضبان

ثقافة و فن

13936619_1078779152193008_1866219037_n 

10394530_718864054851188_452565621004079478_n

بقلم / عدي العبادي

يفتح الترميز فضاءات التأويل وقد كان محط اهتمام ودخلت في كثير من المجالات منذ ظهورها في فرنسا في أواخر القرن التاسع عشر كرد فعل للمدرستين الواقعية و الطبعانية و ظهرت إعمال كثيرة رمزية في الشعر و القصة الروائية و اجتذبت الحركة لها الكثير منهم الشاعر الفرنسي الشهير آرثر رامبو الذي تحول من الرومانسية الى الرمزية .

و أصبح شاعر رمزي ومع مرور زمن طويل على تداول الترميز و خروج تيارات جديدة وتغيرات كثيرة في الساحة الأدبية ظل هذا اللون يستخدم ونجد الشاعر الشاعر حسين الغضبان اشتغل عليه في مجموعته الشعرية التي عنونها ( بين ظهور الاوقواس ) .

قولي لشطك

ان العذب ماء

يشتد عذوبة

كل ما اشتد الوجع

كل اه بلدة ماء

قولي انشري الخير

ان شموسا

انبثث بذراها سنابلا

كل سنبلة بمئة حبة

فلوحة ان القصور خيام

في جلودها شقوقا

ليس لكل شاعر القدرة على ادخل الرمز في عمله والتحكم به والشاعر هنا وجهه خطابه لم يحدد ولكنه اكتفى بمخاطبة واحدة ترميز لبطلة نصه تارك للمتلقي المعني بالكتابة مهمة كشف المدلولات ان حضور الصورة الشعرية في النص شكلت تميز للشعر عن الخاطرة ومن ميزات هذه الصورة المجاز حيث يذهب كوهن الى ان الشعر مجاز المجاز .

و كما أنها تحمل إبداع الذات الشاعرة التي يملكها الشاعر ويبرع في رسمها ضمن سياقات وهندسة نصية قد تكون هذه الصورة نتيجة انفعال عنده في عملية القبض على اللحظة او تراكمات في داخله وكل ما يعنينا كمتلقين جمالية الصورة وفنية نسجها من خلال المطالعة

امارس الحياة الملك

ساعة الاعتكاف

لا اخشى شيء

سوى عيون الثرثارة

تتكلم كثير

مرة مع الورد

إحدى الورود تذوي

ربما استفدت عطرها

هي لا تعلم

ان الحب الكبار متقن

وان فطامهم يكظم بكاءه

مع ان النص يحمل طابع الموضوعية لكن الشاعر يوصله بصور تختلف مستخدم قدرته في صناعة الصورة و بثها و معه انه في هذا النص التعبير عن و نفسه لكنه ادخل عليه الكثير و وظف الأسطورة الخطيئة الأولى .

و هي الدلالة على قصة أولاد ادم إن قصيدة النثر كونية كما يصفها الكاتب العربي فلك مفتوحة يمكن إدخال عليها أي شيء قابلة للتوظيف ونجد الشاعر ينطلق اتجاه عوالم من حوله ان مشروع الكتابة عند الغضبان وضع اختزالات وصناعة شعر ذو صور فنية .