أخبار العالم

دبلوماسي بريطاني: أنشطة الإخوان تمس الأمن القومي للبلاد

a3b4ebb5-35a9-44cc-9aed-8977eec11ff9_16x9_600x338

أوضح “ادوين سموأل” المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تصريحات خاصة لـ”العربية نت” بأن نتائج التقرير المتعلق بحظر وتقييد نشاط جماعات اسلامية على رأسها الاخوان المسلمين في بريطانيا سيكون في غضون الشهرين القادمين قائلا: “هذه المراجعة لازالت مستمرة ولم تنتهي بعد”.

وأفاد بكونها مركزة حول الموقف من جماعة الاخوان المسلمين في نطاق الأمن الوطني القومي البريطاني, وتأثير أعمالها وأنشطتها داخل بريطانيا, مؤكدا أن مرئيات التقرير لن تنظر في أنشطتها خارج بريطانيا .

وأضاف سموأل أن:” الهدف الأول من التقرير لتحديد ما ان كانت أنشطة الاخوان المسلمين مهددة للأمن القومي أم لا”.

وأكد الدبلوماسي البريطاني ارتباط جماعة الاخوان المسلمين بأعمال تمس الأمن القومي, موضحا خلال حديثه ارتباط جماعة الاخوان المسلمين في الآونة الأخيرة ببعض الأنشطة التي على حد وصفه:” تبدو لنا ضد السياسة البريطانية وضد الأمن القومي البريطاني لذلك يجب اعادة النظر بشأنها”.

وأضاف:” هناك بعض الأنشطة وخطاب دعائي لمنظمات مرتبطة بالإخوان المسلمين تعد مخالفة وضد القوانين البريطانية”, منوها الى أن احدى الأولويات الأبرز للحكومة تكمن بإضعاف الجماعات الارهابية وهو السبب الذي دفع الحكومة البريطانية باستحداث قوانين أكثر شدة نحو منظمات وأحزاب راديكالية اسلامية وكذلك اعتماد برامج اجتماعية بهدف التوعية والتثقيف”.

وفيما يتعلق بنشر تفاصيل التقرير الحكومي قال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط: “ليس لدينا رغبة في نشر التقرير كاملا وانما الاقتصار على نشر ملامح وتلخيص للنقاط الأساسية”, لافتا الى أن “التقرير داخلي لمعلومات من الضرورة توفيرها للحكومة البريطانية لإعادة تقييم تواجد أنشطة وجماعة الاخوان المسلمين في بريطانيا”.

وفي الأول من أبريل (نيسان) الماضي، أعلنت السلطات البريطانية: إجراء مراجعة لفلسفة وأنشطة جماعة الإخوان المسلمين بشكل عام، حيث أمر رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أن تشمل المراجعة نشاط الجماعة داخل بريطانيا، وتأثيرها على الأمن القومي البريطاني والسياسة الخارجية بما يشمل العلاقات المهمة مع دول في الشرق الأوسط.