ثقافة و فن

جمال عبدالناصر يكتب: الأوبرا تروج لمصر سياحيا بالفن و”الآثار” ضدها

6201511102712614فى الوقت الذى تعمل فيه إدارة دار الأوبرا المصرية على الترويج السياحى للأماكن الأثرية من خلال تقديم حفلات مجانية للجماهير فى الأماكن الاثرية تعمل وزارة الآثار ضد ذلك وتعرقل الهدف النبيل الذى تقام من أجله الحفلات وهو وصول رسالة للعالم بأن مصر بلد آمن وأنها تقاوم وتقف ضد الإرهاب بالفن والثقافة ومن الواضح أن وزير الآثار يصفى حساباته مع الإعلام فقد منعت وزارة الآثار دخول القنوات الفضائية لتغطية الحدث وطالبت كل قناة فضائية بـ15 ألف جنيه مقابل التصوير وتغطية الحفلات فى اليوم الواحد.

استياء شديد قوبل به هذا القرار من قبل القنوات الفضائية مثل النهار والسى بى سى والحياة والأون تى فى وغيرها من القنوات التى وصفت القرار بأنه قرار غير مدروس وينم عن جهل وضد مصلحة مصر وأنه مجرد تصفية حسابات من قبل الوزارة وهذا ما كشفه أحد موظفى الآثار أمام بوابة الأوبرا عندما قال للقنوات الفضائية: “ما اهو لو كنتم بتظبطوا الوزير فى لقاءات واستضافات وتبطلوا هجوم على الوزارة كان سمحلكم بالدخول” فهكذا يتعامل الوزير من الوزارة كأنها إرث أو عزبة تدار حسب مزاجه وأهوائه الشخصية فيمنح هذا عطاء ويحرم هذا من حق مشروع إعلامى بتغطية حدث عالمى فيصدر قرارا يضر الهدف النبيل وينسف الرسالة التى من أجلها أقيمت تلك الحفلات.

حتى التليفزيون المصرى الذى سمح له بالدخول تم إهانته من قبل أحد موظفى الآثار على بوابة دار الأوبرا عندما قال لهم هذا الموظف: “انتوا بتهدروا أموال الدولة والجزيرة أشرف منكم”.

وعلم اليوم السابع أن إدارة دار الأوبرا قد حاولت وبذلت كل ما فى وسعها من أجل حل المشكلة إلا أن موظفى الآثار لديهم تعنت شديد وبعضهم لا يجيب على هاتفه وقد أبدت الدكتور إيناس عبد الدايم استياءها من ذلك الموقف ووعدت الفضائيات بحل المشكلة فى أسرع وقت.