بيان من الطريقة الشبراوية لحادث اغتيال المستشار هشام بركات

آراء و تصريحات

الشبراوي

اصدر السيد محمد عبد الخالق الشبراوي شيخ السادة الشبراوية الخلوتية بيان ينعي استشهاد البطل المصري المستشار هشام بركات قائلا ” لقد أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارا بقانون رقم 8 لسنة 2015، بشأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، ونشرته الجريدة الرسمية في عددها رقم 7 مكرر (ز) الصادر اليوم الثلاثاء. وبحكم القانون تصنف الجمعيات أو المنظمات أو الجماعات أو العصابات أو الخلايا أو غيرها من التجمعات أيا كان شكلها القانوني أو الواقعي، ككيانات إرهابية في حالة أى من الآتي:

1- الدعوة بأية وسيلة داخل أو خارج البلاد إلى إيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم، أو تعريض حياتهم أو حرياتهم أو حقوقهم أو أمنهم للخطر.

2- إلحاق الضرر بالبيئة أو بالمواد الطبيعية أو بالآثار أو بالاتصالات أو المواصلات البرية أو الجوية أو البحرية أو بالأموال أو بالمباني أو بالأملاك العامة أو الخاصة أو احتلالها أو الاستيلاء عليها.

الى آخر القرار الرئاسي الذي سطر فيه , مادة 9 : في مجال مكافحة أنشطة الكيانات الإرهابية والإرهابيين، تتعاون الجهات القضائية والأجهزة المصرية المعنية بشئون الإرهاب – كل في حدود اختصاصه وبالتنسيق بينها – مع نظيراتها الأجنبية، من خلال تبادل المعلومات والمساعدات والإنابات القضائية وتسليم الأشخاص والأشياء واسترداد الأموال ونقل المحكوم عليهم، وإخطار الدول والمنظمات المعنية بالقرارات المشار إليها في هذا القانون، وغير ذلك من صور التعاون القضائي والمعلوماتي، وذلك وفقا للقواعد التي تقرها الاتفاقيات الدولية النافذة في جمهورية مصر العربية، أو وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل.

مادة 10 : ينشر هذا القرار بقانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتباراً من اليوم التالي لتاريخ نشره. وما حدث امس من اغتيال واستشهاد النائب العام أظهر لنا أن جميع المؤسسات تعمل بشكل وظيفي فقط ولم تتفهم معنى القرار الرئاسي الذي يحض كل المؤسسات بعمل وهمة وحماس المقاتل المصري الذي يضحي بدمه من أجل وطنه وأهله ودماء الشهداء الذي سالت على ارضنا الحبية على يد اعداء الوطن .

إن كل من أهمل وقصّر في ايجابية هذا القرار لهو مشترك تماما مع الأرهابيين أيا من كان موقعه , لقد انتهى وقت السلبية ولا بد ان تعمل جميع مؤسسات الدولة يد بيد ووضع المناهج التربوية والأخلاقية والدينية الصحيحة التي تثبت حسن السير والسلوك , ولا تهاون مع الطابور الخامس والخلايا النائمة , والأعلام الفاسد الذي يظهر بعض الخلايا النائمة اصحاب الرأي العقيم والخلق الذميم ” .