«دميرطاش» لـ«أردوغان»: ستحاكم محاكمة عادلة مهما كانت جرائمك

أخبار العالم

2141386_p

أنقرة ــ أ ش أ
وجه صلاح الدين دميرطاش الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطية الكردي في تركيا، كلمة إلى كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، على هامش احتفال حزبه باجتياز العتبة الانتخابية 10% لدخول البرلمان، قال فيها: “نتعهد لكم بأنكم ستحاكمون محاكمة عادلة مهما كانت جرائمكم وأيًا كانت ذنوبكم”.

وذكرت وكالة أنباء «جيهان» التركية، اليوم الثلاثاء، أن “دميرطاش أكد أن قادة حزب العدالة والتنمية الآن في حالة من الذعر”، متساءلا: “ما الداعي للذعر؟.. إن لم تكن لديكم جرائم وذنوب، ولا تخافون ولم تسرقوا، ولم تقتلوا الناس في روبوسكي (الأكراد ضحايا القصف الذي استهدف 34 شخصا في عام 2011) وفي حديقة جيزي بارك في ميدان تقسيم باسطنبول، ولم ترسلوا أسلحة إلى داعش في سوريا، فلماذا إذن كل هذا الخوف؟”.

وشهدت تركيا يوم الأحد، انتخابات برلمانية حيث كان حزب العدالة والتنمية هو الخاسر الأكبر بالرغم من حصوله على المركز الأول بما يقرب من 40.8% من مجموع الأصوات، إلا أنه عجز حتى عن الحصول على الأغلبية المطلقة (276 مقعدا) ليفوز بشق الأنفس بـ258 مقعدا، فيما كان الفائز الأكبر هو الحزب الكردي، الذي كان بمثابة الحصان الأسود في هذه الانتخابات المصيرية، والصخرة التي تحطمت عليها أحلام أردوغان في تحويل نظام البلاد من البرلماني إلى الرئاسي.

وكان الأكراد قبل ذلك يدخلون البرلمان التركي كنواب مستقلين، غير أنهم قرروا هذه المرة خوض الانتخابات من خلال حزبهم، مستهدفين تخطي العتبة البرلمانية بالحصول على أكثر من 10% من أصوات الناخبين وخوض نضال سلمي سياسي من أجل قضيتهم الكردية.

ويعتمد الحزب الكردي بشكل كبير على المرأة وتفعيل دورها السياسي؛ حتى إن نصف مرشحيه للبرلمان كانوا شخصيات نسائية، الأمر الذي يحقق له انتشارا واسعا في أقصر وقت.